• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تمكين ابنة الإمارات يحظى باهتمام خاص لتعزيز دورها في مسيرة النهضة الحضارية

الشيخة فاطمة تدعم مشاركة المرأة في خدمة المجتمع والتنمية الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

أبوظبي (وام)

تولي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، سياسة تمكين المرأة الإماراتية اهتماماً خاصاً لتعزيز دورها الفاعل في مسيرة النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وتبوأت المرأة الإماراتية أرفع المناصب السيادية والتنفيذية والتشريعية ومختلف المناصب القيادية العليا التي تتصل بوضع الاستراتيجيات واتخاذ القرار، كما تشكل المرأة مكوناً مهماً في خريطة القوى البشرية العاملة في القطاع الحكومي، حيث وضعت الإنجازات التي تحققت في مجال تمكين المرأة خلال فترة وجيزة الدولة في مراتب عالمية متقدمة.

ويأتي دعم وجهو سمو الشيخة فاطمة للمرأة في إطار السياسة التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي يسير على خطاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

دعم عالمي للمرأة

ولم يقف دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة عند حدود الإمارات، بل تخطاه إلى العالمية، حيث قدمت سموها المنح المالية والجوائز والمشاريع والمبادرات للعديد من دول العالم من أجل توفير الحياة الكريمة وفرص التعليم للإناث حتى يسهمن في بناء بلادهن، ودفع عجلة التنمية فيها، إضافة إلى كون سموها كانت سباقة إلى دعم قضايا المرأة المختلفة على المستوى الدولي، بمساندتها القضايا والجهود العالمية في هذا الإطار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض