• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«بستان» مريم حسين.. أزمة وانتقادات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

بعد أن أثار فستان الفنانة مريم حسين التي سارت به على السجادة الحمراء في «دبي السينمائي»، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان مرصعاً بالورود التي لفتت انتباه الحضور، لذلك وصف العديد من مستخدمي وسائل التواصل فستانها بـ«البستان»، ردت مريم على ما يثار بقولها: كنت سأشعر بالحزن لو لم يتكلم عني أحد، ومررت على سجادة المهرجان الحمراء مرور الكرام، فدائماً أحب الاختلاف والتميز، سواء في مظهري أو أعمالي الفنية، لذلك أكون بصفة مستمرة محل إثارة وجدل.

وتابعت: رغم كل التعليقات التي قرأتها عن الفستان، إلا أن ذلك الأمر لم يزعجني إطلاقاً، خصوصاً وأنه كان لدي هدف من وراء ارتدائه لا يعرفه الجميع، وهو أننا نعيش اضطراباً في العالم العربي بأكمله، من حروب ومآس وصراعات، لذلك أحببت أن أطل بفستان يظهر البهجة والسرور والحب من خلال الورود.

وحول تدخل رجال أمن المهرجان لمنعها من السير على السجادة الحمراء يوم الافتتاح، قالت مريم: سبب لي هذا الفستان أزمة أخرى، إذ من المفترض أن يدخل النجوم على السجادة الحمراء من خلال سيارات المهرجان، وعندما أتتني السيارة كانت صغيرة، ولم تسع أن أجلس بها بهذا الفستان بسبب طوله، فاضطررت إلى السير على أقدامي إلى المدخل الرئيسي للسجادة الحمراء، لكن رجال الأمن أوقفوني بحكم أنني مخالفة لقوانين الدخول، ورغم أنني تحدثت معهم حول حالتي الاستثنائية بسبب الفستان، إلا أنهم لم يسمحوا لي بالدخول إلا من الباب الخلفي للسجادة الحمراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا