• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الهيئة» تعتمد فريقاً قانونياً لـ «فض» المنازعات الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

اعتمدت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية الوطنية، الوفد المشارك في اجتماعات تأسيس هيئة فض المنازعات الخليجية، والتي تستضيفها البحرين صباح اليوم تنفيذاً لقرار مجلس أصحاب السمو والمعالي رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية، حيث يضم الوفد المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية عضو فريق تأسيس مركز التحكيم الرياضي الوطني بالإمارات، وأعضاء فريق العمل القانوني للمركز ممثلين في المستشار بدر الحمادي، والمستشار توفيق الزهروني.

واطلعت الهيئة العامة على التقرير الوارد من اللجنة الأولمبية الوطنية، حول مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والتي تنص على إنشاء هيئة مختصة بفض المنازعات الرياضية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، من أجل الفصل في الحالات القانونية المختلفة بهدف توفير البيئة الملائمة للقطاعات والمؤسسات الرياضية، من خلال إيجاد الحلول اللازمة في حال وجود أية مخالفات تتعلق بمجالات العمل الرياضي.

وكان المكتب التنفيذي لأصحاب السمو والمعالي رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون الخليجي، قد قرر تشكيل لجنة مختصة لتنفيذ مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بإنشاء هيئة فض المنازعات الرياضية الخليجية، من أجل إعطاء التصور المبدئي ورفع الاستفسارات والمقترحات المختلفة على أن تعقد أول ورشة عمل بتاريخ 12 من شهر ديسمبر الجاري بمملكة البحرين‪.‬

وتم اعتماد البحرين مقراً لهيئة فض المنازعات الرياضية لدول مجلس التعاون، إلى جانب تشكيل فريق العمل برئاسة المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، لدراسة المشروع وإعداد النظام الأساسي واللوائح الفنية والقانونية لعمل الهيئة واقتراح آلية التداول في المنازعات، بالإضافة إلى اقتراح المهام والاختصاصات التي ستعمل على ضوئها اللجنة، وذلك لكي تصبح الهيئة الخيار الأول لحل المنازعات الرياضية الناشئة عن الخلافات المتعلقة بالبطولات والمسابقات الخليجية، وكذلك بلوائح العمل الخليجي المشترك، علماً بأنها ستعمل ضمن محاور عدة تشمل الشق الأكاديمي والتطوير المهني والشراكات الدولية دون إغفال الجانب التوعوي والإعلامي للتعريف بالثقافة الرياضية ومبادئها وأسسها النبيلة. وبارك إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وأكد أهمية إنشاء هيئة مختصة بفض المنازعات الرياضية خليجياً، ودعم هذا المشروع الذي سيساهم، وإلى حد كبير بسرعة فض الخلافات والمنازعات بين دول المجلس، وأشاد بدور هيئة فض المنازعات الخليجية لدول المجلس في تعزيز الجوانب الإيجابية للحركة الرياضية على نطاق واسع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا