• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الأوقاف وشؤون القصر» بدبي تدشن فصلها الدراسي في مركز راشد للمعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

افتتح خالد آل ثاني، نائب الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، ترافقه مريم عثمان الرئيس التنفيذي لمركز راشد للمعاقين، أحدث الفصول الدراسية في مركز راشد للمعاقين، والذي تم تدشينه تحت اسم «مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر»، بهدف خدمة طلبة المركز وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، برئاسة خالد آل ثاني، نائب الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، إلى مركز راشد للمعاقين، حيث كان في استقباله عدد من طلبة المركز، الذين قدموا مجموعة من اللوحات الاستعراضية.

وأطلع الوفد خلال جولته في المركز على الخدمات التي يقدمها للطلبة والذين يزيد عددهم عن 300، وتفقد الوفد كافة المرافق، واطلع على طبيعة احتياجات ومتطلبات طلبة المركز المعاقين.

ويخدم الفصل الدراسي الجديد، مجموعة من الطلبة المعاقين الدارسين في المركز حيث تم إعداده وتجهيزه بطريقة حديثه تساعدهم على التعلم تمهيداً لإعادة دمجهم في المجتمع، كما تم تجهيز الفصل بكافة الأجهزة الإلكترونية والتفاعلية الحديثة والتي يحتاجها طلبة المركز.

وتوجهت مريم عثمان بالشكر إلى مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر على هذه المبادرة. وقالت: نثمن قيام المؤسسة بتدشين الفصل الدراسي الجديد، والذي ندرك إنها من خلاله تقدم الكثير من الأمل للأطفال المعاقين، بأن يحصلوا من خلاله على ما يحتاجونه من علاج وتعليم خاص بحالاتهم. ودعت مريم عثمان في الوقت نفسه مختلف المؤسسات والشركات إلى المبادرة والعمل على تلبية احتياجات فئة المعاقين التي تعد أصغر جالية في العالم.

من جهته، قال خالد آل ثاني: يأتي دعم المؤسسة المالي لتغطية نفقات صف دراسي لذوي الاحتياجات الخاصة كجزء من جهود المؤسسة في تعزيز الدور الاجتماعي للأوقاف ومساهمتها في استدامة الموارد وتنمية المجتمع المحلي في إمارة دبي، حيث سيتم تمويل تكاليف الصف بالكامل عبر مصرف البر والتقوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض