• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ناصر اليماحي: خان الثقة ولم يخن الأمانة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

سيد عثمان:

أعلن ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة أن ناديه لم يتسرع بإقالة فابيتش، فهو الذي دفعنا إلى ذلك بعناده ورفضه الجلوس مع الإدارة لمناقشة الأخطاء التي حدثت في مباراة الوحدة والاستماع إلى وجهة نظره ودفاعه للعمل على تلافي ذلك في المباريات القادمة الحاسمة، فهذا من حقنا كإدارة أن نجلس معه ونحاسبه ونستوضح الأمور لما فيه صالح النادي فقد أعطيناه كل الثقة.

ولكنه خان هذه الثقة بعناده وتصلبه وعدم الاستماع لأي نصيحة، فالشيخ مكتوم بن حمد الشرقي نجل صاحب السمو حاكم الفجيرة سانده بقوة، وسعى لتذليل أي صعاب تواجهه أوتواجه الفريق، وكان قريباً دوماً من الفريق، ولكن فابيتش ضرب بكل ذلك وهذه الثقة عرض الحائط، فنحن لاشك في كفاءته، فهو مدرب كفء، وخيانته لنا خيانة ثقة، وليس خيانة أمانة، ولا نشكك أبداً في ذمته أونزاهته، ونحن كنا نطمح في استمراره، ولم نكن نريد أن يصل الأمر إلى إقالته، ولكنه دفعنا إلى ذلك.

سلاح ذو حدين

وأضاف ناصر اليماحي: أن الإقالة سلاح ذو حدين خاصة في هذا التوقيت الصعب، فهي بمثابة مغامرة، ولكن لم يكن أمامنا خيار آخر، ولو كان جلس وشرح لنا أسباب الخسارة لما وصلت الأمور لما آلت اليه، ولكن يبقى أن نعترف بأن إقالته لم تأت بسبب مباراة الوحدة بمفردها، فالهزيمة واردة، والعنابي فريق كبير، وينافس على اللقب، ويعتلي عرش المسابقة، ولكن الاقالة جاءت لتراكمات عدة، ومن بينها الأخطاء الفنية في مباراة الوحدة، فمبارك حسن- لاعب المنتخب الأولمبي وأحد عوامل الفوز على الشباب والشعب الذي كان في قمة تألقه- قام فابيتش بوضعه على دكة الاحتياط بلقاء الوحدة، ووضع أحمد معضد في مركز الظهير الأيمن وهو المتألق كصانع ألعاب، ولهذا لم يجد المهاجمون الثلاثة أي مساندة، ثم اشراك علي وحيد وهو الغائب منذ 3 أسابيع وبالتالي لم يكن في مستواه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال