• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

ممثلة بهيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التعليم العالي

الإمارات مقر «أمانة» الشبكة الدولية لهيئات ضمان جودة التعليم العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - تم اختيار هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتكون مقراً للأمانة العامة للشبكة الدولية لهيئات الاعتماد وضمان الجودة في التعليم العالي.

وقال الدكتور سعيد حمد الحساني، وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إن هذا الاختيار قد جاء تقديراً للدور الرائد الذي تتمتع به هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ليس على مستوى المنطقة فقط وإنما على المستوى الدولي، وبناء على ما تأكد لمجلس إدارة الشبكة من الخبرات المتوفرة لدى هيئة الاعتماد الأكاديمي بالوزارة كهيئة اعتماد حاصلة على اعتراف دولي بتطبيقها المعايير والممارسات الجيدة المتعارف عليها دوليا، وقدرتها على تنظيم اللقاءات والمؤتمرات الدولية، إضافة إلى الإمكانات التقنية في مجال الاتصالات المتوفرة في دولة الإمارات، والثقة الكبيرة في دعم قيادة الدولة لكافة الأنشطة التي تخدم المجتمع الدولي بصورة عامة والأنشطة المتعلقة بجودة التعليم العالي بصورة خاصة.

وقال إن الدعم الكبير الذي تلقته هيئة الاعتماد الأكاديمي بالوزارة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي وحرصه الدائم على اتباع الهيئة لأعلى معايير الجودة المطبقة عالميا كان لهما أكبر الأثر على اعتراف هيئات الاعتماد الدولية بالمستوى الرائد الذي وصلت إليه هيئة الاعتماد الأكاديمي بالوزارة. كما كان تشجيعه للهيئة للتقدم بملف الترشيح ذا أثر كبير في نيل شرف استضافة مقر الأمانة العامة للشبكة بالدولة.

وقال د. الحساني إننا ننتهز هذه المناسبة لنهدي هذا الإنجاز الكبير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ويأتي هذا الإنجاز تقديرا وتتويجا لدعم أجهزة الدولة وتأكيدهم على جعل التميز والجودة عنوانا للأداء ومنهاجا للعمل.

من جانبه أفاد الدكتور بدر أبوالعلا، مدير هيئة الاعتماد الأكاديمي أن اختيار دولة الإمارات لتكون مقراً للأمانة العامة للشبكة قد جاء بعد منافسة مع هيئات الاعتماد الأكاديمي في دول أخرى وعلى رأسها ألمانيا، موضحا أن الشبكة الدولية لهيئات الاعتماد وضمان الجودة في التعليم العالي أنشئت في عام 1991 بمشاركة (9) أعضاء من هيئات الاعتماد الدولية . ولكنها الآن تضم أكثر من (250) عضواً يمثلون هيئات اعتماد وضمان جودة في التعليم العالي ومؤسسات اعتماد تخصصية ومهنية في أكثر من (84) دولة، إضافة إلى شبكات إقليمية لضمان الجودة .

وتهدف الشبكة إلى تمكين هيئات الاعتماد من تبادل الخبرات والمعلومات، وتطوير ودعم معايير الجودة الأساسية في التعليم العالي، كما تقدم الدعم والمساعدة لهيئات الاعتماد وضمان الجودة الناشئة لتطوير قدراتها الذاتية. كما تعمل الشبكة على التطوير المستمر في معايير التقييم بما يتمشى مع الأنماط الجديدة في التعليم العالي مثل التعليم الإلكتروني والتعليم المهني، ونظمت دولة الإمارات العربية المتحدة المؤتمر الحادي عشر للشبكة الذي عقد في أبوظبي عام 2009 بمشاركة أكثر من (520) شخصا يمثلون أكثر من (80) دولة. كما تعقد الشبكة لقاء علميا لأعضائها العاملين مرة كل عامين بالتناوب مع المؤتمر العام، هذا إضافة إلى ندوات متخصصة تعقدها الشبكة تخصص لمناقشة قضايا معينة يتم فيها تبادل الخبرات بشأن التحديات التي تواجه هيئات ضمان الجودة وكيفية التعامل معها.

وأشار الدكتور أبو العلا، إلى أن الشبكة الدولية تعتبر المظلة الكبرى التي تجمع الشبكات الإقليمية وهي حتى الآن (14) شبكة من بينها الشبكة الأوروبية، والعربية، والآسيوية، وشبكة دول أميركا اللاتينية، والشبكة الإفريقية.

مجلس إدارة الشبكة

يضم مجلس إدارة الشبكة (11) عضواً إضافة إلى رئيس الشبكة والأمين العام ويتم انتخاب (7) أعضاء وتعيين(4) آخرين من ذوي الخبرة في مجال ضمان جودة التعليم العالي، وتجدر الإشارة إلى أن هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة في عضوية مجلس إدارة الشبكة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا