• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

دبي تستضيف الملتقى الأول لوكلاء الوزارات الاتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

دبي-الاتحاد: يفتتح معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية غدا في كلية دبي للإدارة الحكومية فعاليات الملتقى الأول الخاص بالوكلاء والوكلاء المساعدين حول مبادئ التميز المؤسسي والذي يأتي ضمن برنامج بناء القدرات المؤسسية للقيادات الإدارية العليا في الوزارات الاتحادية الرامي إلى تحقيق ثقافة التميز وتسريع تطبيق معايير برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي.

ويشتمل هذا البرنامج المتكامل على خمسة ملتقيات خاصة بالوكلاء والوكلاء المساعدين من الوزارات الاتحادية تتوزع بين دبي وأبوظبي، ويندرج في إطار خطة وزارة تطوير القطاع الحكومي الرامية إلى مواكبة التوجه العام للاستراتيجية الاتحادية الهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة وضمان جودة حياة عالية لمواطني الدولة، ولتسريع تطبيق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي في كافة الوزارات الاتحادية في الدولة.

وقال المنصوري: ''انطلاقاً من دور القيادات العليا في الوزارات الاتحادية لتحقيق الريادة والتميز، تسعى وزارة تطوير القطاع الحكومي من خلال برنامج بناء القدرات المؤسسية لهذه القيادات إلى توحيد الأفكار والمبادرات المشتركة وتنسيق الجهود وتحقيق الأهداف المشتركة بهدف تحقيق رؤية الاستراتيجية الاتحادية. ويسهم هذا البرنامج أيضاً في جمع القيادات العليا وحشد الجهود المشتركة وتبادل الأفكار لخلق ثقافة تميز مشتركة بين الوزارات الاتحادية وخلق بيئة تشاركية من خلال القيادات الإدارية العليا المتمثلة في الوكلاء والوكلاء المساعدين''. وأضاف: ''يظهر ذلك حرص وزارة تطوير القطاع الحكومي على تسريع تطبيق معايير برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي بهدف تحسين أداء وخدمات وزاراتنا ومؤسساتنا الاتحادية تجسيدا لتطلعات وتوجيهات قيادتنا الحكيمة، والتي أكدها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، بأن يكون القطاع الحكومي في دولة الإمارات رائداً في مبادراته وأدائه وخدماته وأن يكون عنواناً للتميز والإبداع والتطور، وبما يحقق رسالة ''حكومة التميز'' في توفير البيئة الاستثمارية المحفزة وبما يساهم في استدامة التنمية والازدهار ويعزز دور الدولة في أن تصبح مركزاً إقليمياً للاقتصاد العالمي تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال