• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الكليلي: إطلاق شركة لإدارة مدينة خليفة الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

قال سعادة أحمد سعيد الكليلي، العضو المنتدب لشركة أبوظبي للموانئ، إن الشركة بصدد تأسيس شركة مدينة خليفة الصناعية لإدارة وتشغيل المدينة الصناعية، التي تتولى ''أبوظبي للموانئ'' تطويرها في منطقة الطويلة، وتضم مدينة للصناعات الثقيلة ومنطقة حرة إلى جانب مراكز ومرافق وخدمات مساندة للمدينة الصناعية علاوة على ميناء خليفة. وكشف عن قرب فتح الباب لاستقبال طلبات جديدة من شركات ترغب في العمل في المنطقة الصناعية الجديدة، التي ستحتضن أكبر مصهر للألمنيوم في العالم ومجمعاً ضخماً لصناعة الحديد.

وأضاف الكليلي في حوار مع ''الاتحاد'' أن ''موانئ أبوظبي'' تعمل بالشراكة مع المنطقة الحرة بجبل علي (جافزا) لإنشاء المنطقة الحرة في الطويلة، التي تمتد على مساحة 50 كيلو مترا مربعا. وأكد أن الميناء الجديد، الذي يبعد مسافة تقل عن 30 كيلو مترا عن ميناء جبل علي، يأتي لاستثمار نجاح ميناء جبل علي مشيراً إلى إمكانية إدارة الميناءين كمنظومة واحدة مثل مطار دالاس فورت ورث الضخم، الذي يعد من انجح المطارات في الولايات المتحدة الأميركية.

أوضح الكليلي أن الشراكة مع موانئ دبي العالمية تعتبر مصدر اعتزاز لكل أبناء الإمارات، كونها تحقق التكامل الاقتصادي الذي يعد من أهم أهداف الاتحاد، وقال: نحن فخورون بهذه الشراكة فموانئ دبي العالمية تعتبر المشغل الثالث عالمياً ولها مكانة مرموقة، الأمر الذي نعتز به كونها شركة وطنية 100%. وأضاف: تأتي الشراكة في ظل مساعينا للاستفادة من الخبرات التي اكتسبتها الشركة في تشغيل موانئ عالمية. وعلاوة على تحقيق التكامل الاقتصادي بين مؤسسات وشركات الإمارات، فإن الشراكة لها ركائز تجارية بحتة تخدم أهداف إمارتي أبوظبي ودبي، كما تخدم هدفا استراتيجيا اقتصاديا هو تعزيز مكانة الإمارات كمركز لوجيستي عالمي.

وقال الكليلي: إن الشركة، التي أسندت إليها مهمة تطوير قطاع النقل البحري في أبوظبي، مطالبة بتحقيق التغيير في القطاع، الذي يشكل ركيزة أساسية في تطوير إمارة أبوظبي، وتحقيق الاستراتيجية التي وضعت لتنويع مصادر الدخل. وأشاد بالإنجازات التي حققتها ''أبوظبي للموانئ'' خلال الفترة القصيرة الماضية، مؤكدة أنها تحققت على عدة أسس أولها التخطيط السليم والإخلاص في العمل بالإضافة إلى دور الشركاء الذين كان لهم تأثير إيجابي في تحقيق هذه الإنجازات مثل موانئ دبي العالمية ومبادلة للتنمية لتكون شريكا حقيقيا في التنمية الاقتصادية. وقال: نجحنا في تطوير خدمات الموانئ في إمارة ابوظبي منذ العام الأول بالإضافة إلى تغيير الفكر الوظيفي لدى الموظفين الحكوميين من مفهوم تأدية وظيفة بشكل روتيني إلى تأدية العمل بشكل خلاق وبأعلى مستوى في الإنتاجية.

؟ بعد مرور عام على انطلاق الشراكة بين ''أبوظبي للموانئ'' وموانئ دبي العالمية، ما هي الإنجازات التي استطاعت هذه الشراكة تحقيقها لكم؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال