• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الديكتاتوريات مآلها الدمار لا محالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

لاهور- وكالات الأنباء: أثار كبير القضاة الباكستانيين المعزول افتخار تشودري أمس مشاعر المعارضة ضد حكم الرئيس برويز مشرف، وأبلغ حشداً جماهيرياً في لاهور بأن ''الديكتاتوريات'' مآلها الدمار لامحالة.

وانتقل تشودري الذي قاد موكباً من مئات السيارات من العاصمة إسلام آباد إلى لاهور في إطار جولة له بالمدن الباكستانية إلى منعطف جديد وقال في حشد من القانونيين والناشطين بساحة محكمة المدينة ''إن الأمم والدول التي تقوم على (الديكتاتورية) لا على الدستور وحكم القانون وحماية الحقوق الأساسية لابد أن تتعرض للدمار''، وأضاف: ''إن فكرة (الديكتاتورية) والحكم الشمولي قد انتهت وإن الدول التي لا تتعلم الدروس من الماضي وتكرر الأخطاء نفسها لابد أن تدفع الثمن''.

وكان تجمع عشرات الآلاف من الباكستانيين طوال ليل السبت/الأحد في لاهور لاستقبال تشودري.

ودوت هتافات مناهضة لمشرف في الوقت الذي عبر فيه كبير القضاة الجسر الممتد فوق نهر رافي على مشارف المدينة في ساعة مبكرة صباح أمس، حيث احتشد الآلاف في الشوارع وفوق الجسور لإلقاء نظرة على الرجل الذي أصبح رمزاً للمقاومة منذ أن أدى وقفه عن العمل قبل شهرين إلى إغراق البلاد في أزمة قضائية، كما خرجت حشود ضخمة تلوح بأعلام جماعات المعارضة إلى الشوارع.

فيما اتهم مشرف المحامين ''بتسييس'' مسألة قضائية من خلال تنظيم احتجاجات، وقال أمام حشد في إقليم السند: ''أحذر المحامين من أنهم لن ينجحوا في مخططاتهم، وأطلب منهم أن يتجنبوا السياسة''.