• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تضارب المعلومات حول العثور على حطام طائرة الركاب الكينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

ياوندي-وكالات الأنباء: تضاربت الأنباء حول العثور على حطام طائرة الركاب التابعة لشركة الخطوط الجوية الكينية والتي يعتقد أنها تحطمت في جنوب الكاميرون. وقال راديو الكاميرون أمس إنه لم يحصل على أدلة كافية لتأكيد العثور على الطائرة المفقودة بعد أن كان أذاع خبرا في وقت سابق عن العثور عليها، وقال ''أذعنا في وقت سابق تقريرا بأنه تم العثور على الطائرة لكن في الوقت الحالي ليست لدينا أدلة كافية للتأكيد تماما على العثور على الطائرة''. فيما اشارت مصادر اخرى الى احتمال وجود حطام الطائرة في مستنقع شمال مدينة دوالا، وقالت ان الصيادين في المنطقة أفادوا بسماع دوي انفجار شديد وحدوث اضطرابات في المياه''.

وقال المتحدث باسم شركة الخطوط الجوية الكينية جلين ليوينجستون إن البحث مستمر عن الطائرة الرحلة -كي.كيو.507- في الغابة الكثيفة ولكن الطقس السيء يجعل الامر صعبا بالنسبة لعمال الانقاذ''. وقال مسؤولون ان فرق الانقاذ وقرويين قاموا بتمشيط الاحراش الاستوائية الكثيفة في جنوب الكاميرون بحثا عن حطام الطائرة، كما فتشت طائرات هليكوبتر عسكرية يدعمها قرويون على دراجات نارية قطاعا من الاراضي التي تغطيها الغابات جنوب غربي العاصمة الكاميرونية ياوندي لكنهم اخفقوا في تحديد مكان الطائرة. وقال رئيس شركة الخطوط الجوية تيتوس نايكوني ''لا نستطيع تحديد ما حدث قبل أن يتم العثور على الطائرة..الطائرة لم يعثر عليها بعد ولا يزال البحث جاريا''. واعلن الرئيس الكيني مواي كيباكي انه ارسل فريقا حكوميا رفيع المستوى برئاسة وزير النقل شيراو علي مواكويري لمساعدة السلطات الكاميرونية في معرفة ما حدث للطائرة. فيما نشرت شركة الطيران قائمة بأسماء الركاب من بينهم بريطاني يعمل مراسلا لوكالة اسوشيتد برس في نيروبي. فيما ذكرت تقارير صادرة من جنوب أفريقيا أن رئيس شركة ''إم.تي.إن'' العملاقة للهواتف المحمولة في الكاميرون كامبيل أوتون كان من بين ركاب الطائرة.