• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أم الإمارات» تؤكد أهمية تطوير البنية التحتية الطبية لبناء إنسان موفور الصحة

إطلاق جائزة الشيخة فاطمة للبحوث الطبية بأمراض الجهاز الهضمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أُعلن أمس في أبوظبي عن إطلاق جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للبحوث الطبية المتميزة في أمراض الجهاز الهضمي» لدعم الإبداع والابتكار في البحث العلمي بمجال تشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير.

جاء ذلك ضمن كلمة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، التي ألقتها معالي الدكتورة ميثاء الشامسي، وزير دولة، في افتتاح أعمال مؤتمر الإمارات العالمي لأمراض الجهاز الهضمي 2015، والذي تنظمه المجموعة الإماراتية لأمراض الجهاز الهضمي بكلية الطب والعلوم الصحية جامعة الإمارات تحت رعاية سموها بفندق ويستن أبوظبي تحت شعار (الابتكار في تشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي) ويستمر لمدة 3 أيام.

وأكدت سموها في كلمتها: إن دولة الإمارات العربية المتحدة تشهد اليوم تطوراً علمياً متسارعاً في مجال الصحة والبنية التحتية الطبية، إيماناً بأهميته وأولوياته في بناء إنسان مفعم بالحيوية وموفور الصحة والسلامة البدنية. وفي هذا الإطار تحرص دولة الإمارات على استقطاب الخبرات العلمية، وتزويد المؤسسات الطبية بكل المبتكرات الحديثة وفي شتى تخصصاتها، ومنها تلك المستخدمة في أمراض الجهاز الهضمي، مواكبة لمستجداته العلمية في العالم المتقدم، مما يسهم في المزيد من التطور في مجال التشخيص وتقديم العلاج بأعلى مواصفاته واستخدام تقنياته.

وقالت: إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تولي هذا القطاع الطبي وكوادره المتخصصة والعاملة في أجهزته المختلفة، كل الاهتمام والدعم اللامحدود، وتشجع المبادرات العلمية الإبداعية. وإن اختيارها عام 2015 عاماً للابتكار، يعد انطلاقة علمية نوعية بكل الطاقات والقدرات وفي شتى فروع وتخصصات العلم والمعرفة، مما يشكل مرحلة جديدة، لها تميزها أيضاً في مسيرة مراحل إنجازات التنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة».

وأكدت على أن دولة الإمارات العربية المتحدة تؤمن بأن الأبحاث التخصصية للمؤتمرات العلمية، ومنها هذا المؤتمر الذي ينعقد تحت شعار «الابتكار في التشخيص والعلاج لأمراض الجهاز الهضمي»، تعد السبيل للتقدم والابتكار العلمي الذي تبقى آفاقه واسعة متطورة متجددة ما دامت إبداعات العقل البشري لا نهاية لها، وهذا هو نهج وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، ومتابعة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض