• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مسؤولون ومواطنون للقـــــــيادة:

أنتم سعادتنا 

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

سامي عبدالرؤوف، محمود خليل، آمنة الكتبي (دبي)

أكد مسؤولون ومواطنون، أن اعتماد مجلس الوزراء مجموعة من المبادرات والمشاريع ضمن البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، يمثل نقلة نوعية في تقديم الخدمات وتحقيق أهداف المتعاملين، كاشفين عن أن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق الكثير من المبادرات والبرامج والأنشطة على مستوى كل جهة على حدة تتعلق بتعزيز السعادة والإيجابية في بيئة العمل من جهة وتحقيق السعادة للمتعاملين من جهة أخرى.

وقالوا: «إن الأشهر المقبلة ستشهد التنسيق بين الجهات والمؤسسات والهيئة لتنفيذ المزيد من المشاريع الهادفة إلى تعزيز نسبة السعادة المجتمعية، حيث توجد حزمة من المشاريع المشتركة بين العديد من الجهات، حيث تعكف هذه الجهات في الوقت الراهن على ترتيب الإجراءات اللازمة للتنفيذ».

وقال معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة: ما اعتمده مجلس الوزراء أمس، في مجال السعادة والإيجابية، هو عمل منظم وأسلوب حياة، وستقوم الحكومة بوضع آليات واضحة ومعتمدة للتنفيذ، وهذا الأمر يمثل نقلة نوعية في خدمات الجهات الحكومية، وإنجاز يضاف إلى إنجازات حكومة دولة الإمارات.

ووصف العويس، قرارات مجلس الوزراء بشأن السعادة والإيجابية، بأنها تحول نوعي في المفاهيم والأداء، حيث تحولنا من تقديم الخدمات إلى إسعاد المتعاملين، منوهاً بأن هذا التحول يضع الجهات الاتحادية أمام تحدٍ، لتنفيذ توجهات القيادة الرشيدة.

وقال معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية والتوطين، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أرسى بفكره السديد وعبر العديد من المبادرات الخلاقة ثقافة السعادة في دولة الإمارات، حيث أصبحت سياسة راسخة في الدولة تتنافس من أجل تطبيقها بالشكل الأمثل مختلف الجهات سعياً منها وراء إسعاد متعامليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض