• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بقعة نفطية على شاطئ أم سقيم·· والمصدر مجهول!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

دبي- منى بوسمرة:

مازالت الجهات المسؤولة في دبي تحقق للوقوف على أسباب تسرب النفط في شاطئ أم سقيم أول أمس، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة في حقها وذلك حسب القوانين الاتحادية والمحلية، حيث تنص هذه القوانين على فرض غرامة مالية قدرها 150 ألف درهم على الأقل، بالإضافة إلى تحمل مسؤولية لأي ضرر يسببه التسرب بما فيها التكاليف المادية لإزالة الضرر.

وقامت بلدية دبي بإرسال عينات من المياه الملوثة من جراء التسرب إلى مختبر دبي المركزي لفحصها، وانتهت البلدية أمس من تنظيف شاطئ أم سقيم بأكمله حيث قامت بتجميع 900 كيس كرات القار والمخلفات النفطية، وتم التخلص منها سريعا في موقع النفايات الخطرة بدبي.

وأكد المهندس حمدان الشاعر مدير إدارة البيئة بالبلدية أن بلدية دبي تواصل تحقيقاتها بالتنسيق مع حرس السواحل للتعرف على أسباب تسرب النفط في شاطئ أم سقيم، فيما تم تنظيف الشواطئ المتأثرة بالكامل مشيرا إلى عدم وجود أي تسرب جديد.

وأوضح المهندس محمد عبدالرحمن رئيس شعبة البيئة البحرية والمحميات أنه لم يتم التعرف على مصادر التلوث ولكن الاحتمالات عديدة وصعب التكهن بها، منها ناقلات النفط في الخليج، مؤكدا أن لجنة مكافحة التلوث تواصل عملها للتعرف على المصدر، وأضاف أنه في حالات التسرب توجد لجنة محلية على مستوى إمارة دبي ولجنة على مستوى الدولة، وتضم اللجنة المحلية البلدية والشرطة ونفط دبي وهيئة الكهرباء ودوبال وكل جهة لها دور معين تقوم به، موضحا انه على ضوء البلاغ يتم التحرك وتختلف كل حالة عن الاخرى، ولكن في الحالتين هناك أضرار تقع على الحياة البحرية على حسب نوع خام النفط أو الديزل وأنواع الزيوت، ويشير إلى إن وجود البقعة على السطح يؤثر فمنها يتبخر ومنها تظهر على شكل كرات قار.

وأكد رئيس شعبة البيئة البحرية والمحميات ان دور البلدية تنظيف والتخلص من النفايات في المنطقة المخصصة لذلك فضلا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة عند التعرف على الجهة المتسببة في الأضرار.

وتعود تفاصيل الموضوع إلى تسرب بقعة نفطية لم يتعرف على مصدرها منذ يومين على شاطئ أم سقيم بطول الشاطئ بقرب برج العرب بالجميرا، ولم يستطع رواد شاطئ أم سقيم يوم السبت ارتياد البحر..!!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال