• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

رسالة إلى مسؤول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

إلى مدير جامعة الإماراتة الإمارات

تحية طيبة وبعد..

أود من خلال هذا المقال أن تصل كلماتي إلى من يهمه أمرنا.. فقبل أسبوعين أو ثلاثة تقريباً، نشرت في الجريدة إعلان عن موعد حفل التخرج لجميع طلاب وطالبات الدفعة السادسة والعشرين، مع العلم أن العديد من الطالبات كن في انتظار هذا اليوم بعد سنوات الدراسة والشقاء والتي تصل إلى خمس سنوات، لنتفاجأ فيما بعد أن حفلة الطالبات تقتصر على طالبات الامتياز والجيد جداً، وطالبات كلية العلوم الصحية، سؤالي هو: ما الذنب الذي ارتكبناه، نحن ذوات التقدير الجيد؟ ألا نستحق كذلك ما ستناله الأخريات؟ ألم ندرس مثلهن ومعهن؟ يجب ألا ننسى أن هناك من تابعت الدراسة وهي في حالة مرض أو حمل، ألا يستحققن هذا التكريم كذلك؟

العديد من الطالبات بدأن بالتجهيز فعلاً لحفلة تخرج تحدث مرة واحدة في حياتهن، فنرجو من ادارة جامعة الإمارات اعادة النظر في هذا القرار، فهناك من بدأت بالتشكك بأنها قد درست خمس سنوات في الجامعة وأنها تخرجت.

نتمنى من مدير الجامعة أو من اتخذ القرار أن يعيدوا النظر مرة أخرى، ويعوضوننا بحفل تخرج للجميع.

مجموعة من خريجات الدفعة الـ 26

عنهن ريم أحمد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال