• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

سعيد حارب: الـرياح خـالفت التـوقعـات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

وصف سعيد حارب نائب رئيس اتحاد الرياضات البحرية سباق الميناء السياحي للسفن الشراعية الذي أقيم أمس الأول بالسباق الصعب والمميز في نفس الوقت وقال :'' السباق كان واحداً من أصعب السباقات في هذا الموسم لا بل في المواسم الماضية ولكنه كان متميزاً عن غيره كونه تطلب الكثير من الجهود من المشاركين .''

وتابع حارب : '' الرياح عكست توقعات الجميع من النواخذة والبحارة الى اللجنة المنظمة وصولا الى الأرصاد التي نستمدها من الأجهزة الإلكترونية وكانت في البداية غربية مناسبة ولكنها خرجت عن التوقعات على المسار.''

وأكد حارب :'' أن هذه التقلبات والتغيرات فرضت علينا كلجنة منظمة تحدياً حقيقياً ووضعنا أمام أمرين إما الإلغاء وإما المواصلة بسبب الرياح التي واكبت السباق والتي كانت معاكسة وشبه معدومة لمجرى السفن ولكننا خرجنا بقرار مواصلة السباق إذا تمكنت السفن من تجاوز منطقة النخلة وهكذا حصل بالفعل وواصلنا السباق ومضت السفن بتكتيكاتها الخاصة وتوجه العديد منهم الى خيار العالي ومنهم من توجه الى جهة البر الأمر الذي شجعنا أيضا لإبقاء السباق مستمراً كيلا نظلم الذين قطعوا المنطقة المذكورة وخصوصاً الأوائل الذين حسبوا حسابات صحيحة لإتجاه الرياح وتقلباتها وخصوصاً من قبل السفينة المتصدرة سفينة أطلس الذي تميز عن الآخرين وقام بعملية الخايور مرتين في القوت الذي لجأ العديد من السفن الى أكثر من عملية للخايور لتصحيح المسار على خط سير السباق من أجل الوصول الى خط النهاية .''

وختم حارب قائلا:'' السباق حقق الهدف المنشود والمرجو منه ومر جميع المشاركين في جميع مراحل الإبحار التراثية والوصول منها الى بر الأمان أو خط النهاية .

كما حقق السباق الرسالة المرجوة وهي تعليم الأجيال الجديدة فنون الإبحار في ظروف مناخية صعبة فيها رياح متقلبة ومتعددة الإتجاهات وتطبيق حكمة فن السفر البحري عبر الشراع العربي والصراع لكيفية الوصول الى الهدف .

وفي النهاية نبارك للفائزين في السباق فهم جميعهم أبطال وصلوا الى خط النهاية بقدرتهم على التحدي مع الذات ونقول للآخرين بأنه يجب أن نكافح ونستمر وآسف للعديد من المتسابقين الذين انسحبوا وكنت أتمنى بقاءهم في الســــباق الذي حمل العديد من المعاني التراثية ونجح بالفعـــــل بالرغم من صــــعوبته أن يكون نسخة مصغرة للقفال.''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال