• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

التحقيق في غياب هوارد عن إيفرتون أمام مانشستر يونايتد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

أعلن أمس أن رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم ستبدأ تحقيقا بشأن سبب عدم إشراك نادي إيفرتون حارس مرماه تيم هوارد في المباراة التي خسرها الفريق على أرضه أمام مانشستر يونايتد 4/2 في 28 أبريل الماضي في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي. وكان إيفرتون متقدما 2/صفر ثم ارتكب حارس المرمى البديل ايان تورنر خطأ تسبب في إحراز جون أوشي الهدف الأول لمانشستر يونايتد. ونجح مانشستر في تحويل تخلفه بهدفين إلى فوز 4/2 ليوسع الفارق الذي يفصله عن حامل اللقب تشيلسي في الصدارة إلى خمس نقاط. وانضم هوارد لصفوف إيفرتون بعقد إعارة من مانشستر في بداية الموسم الحالي ، وكالمعتاد في مثل هذه الحالات ، تضمن العقد اتفاقا يسمى ''بندا استثنائيا'' ويقضي بألا يشارك اللاعب في المباراة أمام مانشستر يونايتد. غير أن إيفرتون تعاقد مع هوارد بشكل نهائي في فبراير الماضي.

وطبقا للوائح رابطة الدوري الإنجليزي فإن العقود النهائية لا يمكن أن تتضمن ''بنودا استثنائية''. وقال ديفيد مويس المدير الفني لفريق إيفرتون إن هناك ''اتفاقا شفويا'' بعدم إشراك هوارد في المباريات أمام مانشستر يونايتد ، وهو ما يمكن اعتباره تدخلا غير مقبول من طرف ثالث في اختيار تشكيل الفريق.

وأضاف مويس ''عندما كان تيم هوارد معارا كان لا يمكنه اللعب أمام ناديه الأصلي يونايتد. لكن رغم أننا تعاقدنا معه بشكل نهائي الآن إلا أن يونايتد طلب استمرار العمل بالبند الاستثنائي. كان هذا هو أحد أسباب تمكننا من توقيع العقد (النهائي) للموسم القادم بالسرعة التي وقعناه بها ونحن نحقق لهم (مانشستر يونايتد) رغباتهم''. وقال دان جونسون المتحدث باسم رابطة الدوري الإنجليزي إن الرابطة ستحقق في المسألة بشكل عاجل.

وصرح جونسون لصحيفة ''نيوز أوف ذا وورلد'' قائلا ''بما أن هوارد انتقل بشكل دائم (إلى إيفرتون) فإنه لا يوجد سبب يمنعه من المشاركة أمام مانشستر يونايتد''. وأضاف جونسون ''لو كانت صفقة الانتقال (اللاعب) تتضمن هذا البند ، لما كنا قد سمحنا بها حيث إن ذلك كان سيعد بمثابة تدخل واضح من قبل طرف ثالث''.

وأوضح المتحدث ''بالتأكيد ليس في سجلاتنا اتفاق بين إيفرتون ويونايتد على عدم إشراك هوارد في مباراة 8 أبريل'' الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال