• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

المريخ يخطف نقطة من الشباب التنزاني ويقترب من المجموعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

سيبويه يوسف:

خطى المريخ أمس بثبات نحو التأهل لدوري المجموعات الإفريقية بعد تعادله سلبياً أمام الشباب التنزاني بمدينة موانزا وسط حضور(40) ألف متفرج في ذهاب دور الـ(16) مكررا للبطولة الكونفدرالية.

منذ صافرة البداية بدأ فريق الشباب التنزاني الأكثر حضوراً حيث شن في الدقائق الأولى هجمات سريعة متتالية فيما لجأ المريخ إلى استكشاف مضيفه قبل ان يبادله الهجمات بعد مرور خمس دقائق من شوط اللعب الأول عبر مهاجمه المحترف النيجيري إيداهو حيث لعب المريخ بطريقة 3/5/2 معتمداً في الهجوم على هيثم كمال طمبل وإيداهو وفي الوسط على العجب ومجاهد وبدرالدين قلق وفي الأطراف أمير دامر وعلاء الدين بابكر فيما اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات عبر الأطراف التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى المريخ لاسيما مجهودات الطرف الأيمن أمير مفتاح الذي كاد ان يصنع هدفاً في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول لولا سوء الطالع الذي لازم المهاجم أيدوت الذي سدد بقوة لتعلو الكرة العارضة ومع مرور الوقت يظهر أصحاب الأرض أكثر ثقة فيما يتراجع المريخ معتمداً على دفاع المنطقة ليتيح الفرصة أمام الشباب التنزاني لمزيد من الانطلاقات من الأطراف والعمق ليحافظ على إيقاع الهجمات المرتدة التي تقابل تقدم صاحب الأرض وبعد مضي 20 دقيقة من البداية نظم المريخ صفوفه حيث قاد أكثر من هجمة خطيرة من صناعة العجب إلا ان سوء الطالع عبث أمام هيثم طمبل في الدقيقة 30 والعجب نفسه في الدقيقة 35 عندما راوغ اكثر من مدافع لترتد تسديدته من حارس المرمى ويقابلها أصحاب الأرض بهجمة كاسحة تنتهي في يد حارس المريخ بهاء الدين. وفي شوط اللعب الثاني لا يزال أصحاب الأرض أكثر إصراراً على النيل من شباك المريخ حيث واصل التنزاني هجماته المكثفة. وفي الدقيقة 5 ترفض الكرة وتعبث امام مهاجم الشباب التنزاني مفتاح عندما ارتدت من العارضة ورغم ذلك ظلت هجمات أصحاب الأرض الأكثر فاعلية وسط تشجيع أكثر من 40 الف مشجع على مدرجات استاد موانزا ومع مرور كل دقيقة يزداد الشباب حماساً في الوقت الذي أحكم فيه المريخ الخناق على مفاتيح اللعب التنزانية فيما استبسل خط دفاعه بقيادة سفاري وأبالو في عرقلة الهجمات التنزانية وفي الدقيقة 62 أضاع المحترف هيثم طمبل فرصة التهديف بعد مواجهته للمرمى وبدأ القلق واضحاً من أجل احراز هدف لأصحاب الأرض عندما استنفذ الجهاز الفني كافة فرصه في التغيير فيما أجرى الجهاز الفني للمريخ تغييرات قضت بدخول إيفوسا والسعودي وخرج قائد الفريق فيصل العجب ليحافظ المريخ على نظافة شباكه حتى إعلان نهاية المباراة بتعادل الفريقين سلبياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال