• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

هبوط أسكولي وميسينا إلى الدرجة الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

حقق الإنتر المتوج بطلا للعام الثاني على التوالي فوزا جديدا على حساب مضيفه ميسينا 1-صفر أمس في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.. وسجل الارجنتيني هرنان كريسبو الهدف الوحيد في الدقيقة 72 رافعا رصيد فريقه الى 90 نقطة ورصيده الشخصي الى 11 هدفا، في حين وقف رصيد ميسينا عند 25 نقطة.

وهبط فريقا اسكولي وميسينا من دوري الدرجة الأولى الايطالي بعد هزيمتهما. قبل ثلاث جولات على نهاية البطولة ويهبط للدرجة الثانية. وسيلعب ميسينا أيضا في الدرجة الثانية الموسم القادم بعد خسارته أمام ضيفه الإنتر .

وضمن روما مركز الوصيف للموسم الثاني على التوالي أيضا ومشاركته في دوري أبطال أوروبا بفوزه على مضيفه باليرمو بهدفين لفرانشيسكو توتي (17) الذي رفع رصيده الى 22 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين، والمدافع ماركو كاسيتي (36) مقابل هدف جوفاني تاديسكو (86).

وارتفع رصيد روما الى 72 نقطة وابتعد بفارق 11 نقطة وقبل 3 مراحل على نهاية البطولة عن مطارده المباشر لاتسيو الذي استعاد المركز الثالث بفوزه على ضيفه ليفورنو بهدف يتيم سجله التشيلي لويس خيمينيز (27)، مستفيدا في الوقت نفسه من تعادل ميلان الذي سيواجه ليفربول الانجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم، مع ضيفه فيورنتينا صفر-صفر. ويعود عدم فوز ميلان على ضيفه الى تضافر عدة عوامل أولها تعب لاعبيه، وثانيها سوء الطالع، وثالثهما الحكم الذي ألغى هدفا لا غبار عليه.

وغاب عن الفريقين عدد من اللاعبين البارزين فخلت صفوف صاحب الأرض من المهاجمين البرازيلي رونالدو والبرتو جيلاردينو وفيليبو اينزاجي الذي نزل احتياطيا في منتصف الشوط الثاني، ومن لاعب الوسط صانع الالعاب الهولندي كلارنس سيدورف، وعن الثاني هدافه لوكا توني (17 هدفا). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال