• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

ثنائي مرسيليا الخطير·· بين البقاء والرحيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

أنور إبراهيم:

مجلة ''أونز'' الفرنسية وصفتهما بأنهما ''السلاح القاتل'' لفريق أولمبيك مرسيليا.. بارتفاع مستواهما معاً يرتفع مستوى أداء الفريق كله، وتتحسن نتائجه والعكس بالعكس.. النجمان هما فرانك ريبيري نموذج المهارة والموهبة والقدرة على الإبداع والابتكار، وجبريل سيسيه أسطورة القوة والفاعلية.. والأسابيع التي غابا فيها هما الاثنان أو أحدهما عن الفريق للإصابة أو لأي سبب آخر تراجع الفريق إلى المركز الثامن، ولكنه عاد مؤخراً بعد عودة ريبيري من الإصابة ومشاركة سيسيه بشكل أكبر في المباريات، إلى المنافسة من جديد على المراكز من الثاني حتى الرابع لكي يضمن الفريق مكاناً في دوري الأبطال الأوروبي.

كلام المجلة الفرنسية عنهما لم يأت من فراغ لأنهما عندما يكونان في حالة طبيعية فإنهما يعيدان إلى الأذهان - أذهان جماهير مرسيليا العاشقة لكرة القدم - ذكرى الثنائي الخطير جان بيير بابان والإنجليزي كريس وودل اللذين كانا يتألقان في صفوف مرسيليا في بداية التسعينيات واللذين حققا نجاحات كبرى مع هذا الفريق خلال المواسم الثلاثة التي لعباها سوياً في عهد رئيس النادي الأسبق برنار تابي، ووقتها أحرز مرسيليا بطولة الدوري الفرنسي ثلاث مرات وحصل بابان على لقب هداف الدوري ثلاث مرات أيضاً بفضل التفاهم الكبير بينه وبين كريس وادل وإجادة واستفادة بابان من التمريرات القاتلة لوودل.

منافسة شرسة

ولأن جماهير مرسيليا لا تنسى النهاية السيئة لموسم 2005/2006 فإنها تعلق آمالاً كباراً وأحلاماً عظاماً على هذين النجمين ومعهما بالطبع بقية نجوم الفريق للحصول على مركز متقدم في ترتيب أندية الدوري الفرنسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال