• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منتخبات أميركا وماليزيا والدنمارك تتحدى كوريا

منافسات «الفرق» في «مونديال البولينج» تبدأ اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

الاتحاد (أبوظبي)

تنطلق في التاسعة من صباح اليوم، بصالة خليفة الدولية للبولينج في أبوظبي، منافسات بطولة الفرق ضمن فعاليات مونديال البولينج للسيدات لعام 2015، المقامة برعاية كريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وشهدت البطولة، في ساعة متأخرة أمس، تتويج فرق الزوجي، بعد أن ضمت قائمة منتخب الإمارات 6 لاعبات، تمثلت في الثنائي المكون من رحمة مبارك، وسارة ثابت التي احتلت المركز 77، وهو إنجاز رائع يسجل لها، فيما تكون الزوجي الثاني من خلود أكرم، وهندي الحمادي، أما الثالث فضم زينب الحمادي، وسارة الحمادي، وقد أظهرن مهارات استحقت إشادة الجميع للتطور الملحوظ خلال مشوار البطولة، والتي ستنعكس خلال مشاركاتهن المقبلة على المستوى الإقليمي. أما على مستوى التصفيات الصباحية لمنافسات الزوجي، فقد أظهرت منتخبات الولايات المتحدة، وماليزيا، والدنمارك وسنغافورة، تقدماً واضحاً على حساب منتخب كوريا الجنوبية بطل الفردي في البطولتين الافتتاحيتين، الذي تراجع سادساً، فيما حقق الزوجي الفنزويلي، المكون من خوان جونزاليس وأليسيا ماركانو التي سجلت 300 نقطة، الدرجة الكاملة من أول محاولة وسط فرحة كبيرة، وقد شهدت الفترة الصباحية منافسات قوية من منتخبات فنلندا، وألمانيا، وسويسرا، وانجلترا رغبة في التأهل للدور الثاني الذي أقيم خلال الفترة المسائية.

وستكون الفترة الصباحية اليوم خاصة بمنافسات الفرق لتستأنف المنافسات في التاسعة من صباح غد، لاستكمال منافسات الفرق، والتي تتواصل حتى لحظة التتويج خلال الفترة المسائية، فيما خصص يوم الأحد لمنافسات الماسترز «الأساتذة»، والتي ستكون مسكاً لختام بطولة أبوظبي التي احتضنت 30 دولة من مختلف دول العالم، وسط مشاركة 200 لاعبه، من بينهن أبرز 10 لاعبات مصنفات في العالم.

من جانبه أكد عبد المحسن فهد الدوسري، الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية بالهيئة العامة لرعاية الشباب، خلال زيارته صباح أمس لصالة خليفة الدولية للبولينج للاطمئنان على راحة ضيوف البلاد، ومتابعة مشاركة سيدات الإمارات بالبطولة، بأن العاصمة أبوظبي أصبحت حاضرة وبقوة ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للبولينج، من خلال استضافتها مونديال العالم لسيدات البولينج للمرة الثانية، إلا أنها جاءت منفردة هذه المرة، والتي أقيمت من قبل متزامنة مع استضافة بطولة العالم لرجال عام 1999 مع افتتاح الصالة الدولية الرائعة.

وأضاف: لا شك أن مثل هذه البطولات تسهم في الترويج لدولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي ودورها الريادي الكبير، في استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية في إطار الاهتمام بوضع أبوظبي بطليعة مدن العالم، والتي أصبحت من بين العواصم العالمية الجاذبة لاستقطاب الفعاليات الرياضية الدولية في أجندة الاتحادات الدولية والشاملة لمختلف الألعاب الرياضية.

وأشاد الدوسري بقوله :أبوظبي أصبحت حاضرة وبقوة ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للبولينج ، بعد نجاح تنظيم البطولة للمرة الثانية في أبوظبي ، مؤكداً أن وجود الفتاة الإماراتية في قلب الحدث يمثل حدثاً يستحق الإشادة، والذي يسجل لاتحاد البولينج برئاسة محمد خليفة القبيسي بطل العالم السابق، وعضو مجلس أبوظبي الرياضي، وذلك استثماراً لدعم واهتمام القيادة الرشيدة، التي تولي اهتماماً كبيراً لتنمية قطاع الرياضة، ليواكب التقدم الحضاري الذي تعاصره الدولة.

وأضاف: تدل تلك الخطوات الكبيرة على النقلة النوعية التي تعاصرها رياضة الإمارات بما يواكب المنجزات المهمة التي تسطرها الدولة في مختلف المجالات، والتي أكدت من خلالها على ريادة الإمارات بقيادتها الرشيدة التي تولي اهتماماً كبيراً لتنمية قطاع الرياضة.

رافق الدوسري خلال الزيارة الودية من الهيئة بمكتب أبوظبي منذر عبدالله، ومحمد سالمين، وكان في استقبالهم بالصالة أحمد خميس العلي، عضو اتحاد البولينج مدير المنتخبات الوطنية للبولينج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا