• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المرحلة السادسة تنطلق بالدوحة اليوم

دراجو الإمارات الأقرب للتتويج بلقب «طواف الخليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

محمود شلبي (الدوحة)

تشهد المرحلة السادسة من طواف التعاون الخليجي الثامن التي تستضيفها الدوحة منافسة قوية بين الدراجين، خاصة بعد دخول المنتخب القطري بقوة في المنافسة مع منتخب الإمارات المتصدر على المستويين الفردي والفرقي، ويقام السباق في الواحدة ظهر اليوم على حلبة لوسيل لمسافة 80 كم (دورات) ويشارك فيها 38 دراجاً يمثلون منتخبات الإمارات والبحرين وقطر والسعودية وسلطنة عمان.

وكانت جولة الإمارات التي أقيمت في الفجيرة ودبي والعين قد أسفرت عن تصدر منتخب الإمارات للترتيب الفرقي بفارق كبير عن المنتخب القطري الوصيف والمنتخب البحريني الثالث، وانتهاء المنافسة على القميص الأحمر الخاص بالصعود، والذي فاز به نجم الإمارات يوسف محمد ميرزا واحتفاظ نجم الإمارات محمد يوسف المنصوري بصدارة الترتيب العام والقميص الأصفر وأيضاً صدارة نقاط السرعة والقميص الأخضر فيما تصدر الدراج القطري محمد أحمد ترتيب فئة الشباب والقميص الأبيض.

ويدخل منتخبنا جولة قطر وهو أكثر تصميماً وعزيمة على مواصلة التفوق والسعي لتحقيق النتائج التي تضمن له مواصلة الصدارة والمضي قدماً نحو تحقيق لقب الطواف للعام الرابع على التوالي وقام فور وصوله للدوحة بالتدريب في مكان إقامة سباق المرحلة السادسة بقيادة المدرب مهدي عزيز ومتابعة مدير المنتخبات علي الوالي.

ويلقى منتخبنا ونجمه يوسف ميرزا كل الاهتمام، سواء من المنتخبات الخليجية أو المتابعين للطواف ويشيد الجميع بمستوى منتخبنا وبتطوره اللافت في السنوات الأخيرة ونتائجه المتميزة على المستويين الخليجي والعربي وإقتحامه للمنافسات القارية ونجاح نجومه الشباب والكبار في منافسة نجوم القارة الآسيوية، وتحقيق 7 ميداليات في بطولة وكاس آسيا في عام 2015، كما نال يوسف ميرزا كل الإشادة على جهوده ونجاحه في التأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو ممثلا وسفيراً للدراجات العربية والخليجية.

من جانبه أكد خلفان علي النعيمي، نائب رئيس اتحاد الدراجات عضو اللجنة التنظيمية، على أن منتخبنا المتصدر للطواف على المستويين الفردي والفرقي بعد جولتي عمان والإمارات هو الأقرب للظفر بلقب الطواف للعام الرابع على التوالي في ختام الجولة الأخيرة في قطر نظراً لاستعداده الجيد وأسلوبه الاحترافي في التعامل مع السباقات بتكتيكات فنية تتناسب مع كل سباق.

وأشار النعيمي أن الطواف الثامن هو الأفضل فنياً وتنظيمياً بعد اقتصار إقامته في ثلاث دول فقط وتركيز كل دولة في الإعداد للمراحل التي تستضيفها مما انعكس في ظهور الطواف بشكل تنظيمي رائع وتميزه بارتفاع المستوى الفني والمنافسة القوية بين المنتخبات الخليجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا