• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

شركات ألمانية تدرس الانسحاب من البورصة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

هامبورج - د ب أ: أفاد تقرير المعهد الالماني للاسهم نشر امس أن عدة شركات ألمانية تدرس في الوقت الحالي الانسحاب من البورصة الاميركية بعد تعديل لوائح مراقبة البورصة في الولايات المتحدة.

وأشار التقرير إلى أن شركة ''إس. جي. إل'' للمواد الكربونية وشركة ''ألتانا'' للكيماويات خططا بالفعل للانسحاب من البورصة الاميركية وأن خمس شركات أخرى تدرس الانسحاب بالاضافة إلى شركة ''بريما كوم'' للاتصالات التي انسحبت بالفعل. وذكر تقرير صحيفة ''تاجز شبيجل'' الصادرة امس أن الشركات الالمانية استشعرت الخوف من البورصة الاميركية بعد التهديدات بتوقيع عقوبات على الشركات التي لا تلتزم بتشكيل نظام رقابي مالي يعمل بكفاءة وتستطيع الشركات إثبات صحة أدائه.

وأوضح تقرير المعهد الالماني أن البورصة الاميركية لم تعد عامل جذب للشركات الالمانية نظرا لانها لم تكسب عملاء جددا ولم تتحسن قدراتها على الدفع بالاضافة إلى عدم استقرار مسار هذه الشركات في مؤشر البورصة.

من ناحية أخرى أكد التقرير بقاء شركات ألمانية عملاقة في البورصة الاميركية مثل إيون للطاقة و''إس.إيه. بي'' وأليانس ومصرف دويتشه بنك بينما نفت شركة ''باسف'' للكيماويات وجود خطط للانسحاب من البورصة الاميركية في الوقت الحالي.

الجدير بالذكر أن عدد الشركات الالمانية المدرجة في البورصة الاميركية في وول ستريت يبلغ 17 شركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال