• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أحمد بن سعيد آل مكتوم يسلّم الشهادات لـ80 طياراً

«طيران الإمارات».. تخريج الدفعة الأكبر من الطيارين المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد) شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، احتفال برنامج طيران الإمارات لتأهيل الطيارين المواطنين المبتدئين بتخريج أكبر دفعة منهم في تاريخ البرنامج منذ انطلاقته قبل 23 عاماً. وحضر الاحتفال الذي أقيم أمس في المقر الرئيس لمجموعة الإمارات في دبي، ممثلون عن أكاديمية أكسفورد «CAE» للطيران وعدد من كبار المسؤولين في المجموعة وأولياء أمور الخريجين. وقام سموه بتسليم الشهادات والجوائز التقديرية لـ80 خريجاً مواطناً، بمن فيهم فتاتان، أنهوا برنامج طيران الإمارات لتدريب وتأهيل الطيارين المواطنين، الذي يستمر 30 شهراً بين الدراسة النظرية في كلية الإمارات للتدريب في دبي والتدريب العملي على الطيران في الخارج. وبتخرج هذه الدفعة الجديدة، يصل عدد الطيارين المواطنين في طيران الإمارات، بمن فيهم العاملون والمتدربون، إلى نحو 500 طيار. وتقدم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بالتهنئة إلى الخريجين وذويهم. وقال: «نحن على ثقة تامة من أن أفراد هذه الكوكبة من شباب الوطن سيساهمون في صياغة مستقبل طيران الإمارات، وسيلعبون دوراً رئيساً في خدمة وجهاتنا العالمية عبر شبكة خطوطنا الدائمة التوسع، التي تغطي قارات العالم الست. ويشكل خريجونا اليوم إضافة نوعية ليس بالنسبة لطيران الإمارات فحسب، وإنما لدولة الإمارات العربية المتحدة. ويسعدني ويشرفني انضمامهم إلى طيران الإمارات، آملاً أن يكونوا مثالاً يحتذى للشباب المواطن». وفي كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال، قال القبطان نبيل البوم، مدير برنامج الطيارين المبتدئين المواطنين في طيران الإمارات: «قبل أكثر من عقدين، أطلقت طيران الإمارات برنامج تأهيل الطيارين المواطنين بأربعة متدربين، وواصل البرنامج تطوره منذ ذلك الحين. ويسعدنا اليوم أن نتواجد هنا لتخريج وتكريم أكبر دفعة في تاريخ البرنامج تضم 80 طياراً مواطناً. وهذا إنجاز رائع يلقي الضوء على جهود مجموعة الإمارات لتوظيف وتأهيل المواطنين ومواصلة تطوير مهاراتهم وأدائهم في مختلف الدوائر والتخصصات». وتقوم طيران الإمارات حالياً بتنفيذ مشروع طموح يتضمن إنشاء «أكاديمية طيران الإمارات لتدريب الطيارين»، التي ستبدأ عملها العام المقبل. وستلبي هذه الأكاديمية، التي تعد من أكبر استثمارات طيران الإمارات، متطلبات المنطقة من الطيارين المؤهلين، حيث ستكون قادرة على استيعاب 400 طيار مبتدئ دفعة واحدة. كما ستحقق الأكاديمية «توطين» برنامج الطيارين المبتدئين، من خلال تنفيذ جميع مراحل البرنامج داخل دولة الإمارات، بأحدث التقنيات والوسائل والأساليب. ويتكون برنامج طيران الإمارات لتأهيل الطيارين المواطنين من 3 مراحل، حيث يبدأ بدورات مكثفة في اللغة الإنجليزية وعلوم الطيران في دبي، ثم ينتقل المشاركون إلى المدرسة الأوروبية لتدريب الطيارين في إسبانيا وإلى المملكة المتحدة للتدرب على الطيران لمدة عام، يحصلون بعدها على رخصة طيار تجاري على طائرة تعمل بأكثر من محرك CPL/&rlm&rlmMulti IR. وفي المرحلة الثالثة يتدرب الطيارون لمدة 6 أشهر على أجهزة المحاكاة في كلية الإمارات للطيران في دبي، ويتم تقسيمهم في هذه المرحلة للعمل إما على طائرات إيرباص أو بوينج، وفقاً لمتطلبات النمو المستقبلي لطيران الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا