• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جنيف ترفع حالة التأهب وتبحث عن 6 أشخاص مرتبطين بـ"داعش"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

جنيف (وكالات)

أعلنت إدارة الأمن في جنيف، اليوم الخميس، أن شرطة المدينة "تبحث بشكل مكثف" عن أشخاص مرتبطين بالتيار المتطرف أبلغت بوجودهم الأربعاء على إثر اعتداءات باريس، مؤكدة أنها رفعت حالة التأهب.

وقال ايمانويل لو فيرسو المكلف الاتصال في الإدارة للإذاعة السويسرية "انتقلنا من التهديد المبهم إلى التهديد المحدد". وذكر مسؤول في حراسة مقر الامم المتحدة في جنيف أنه يجري البحث عن أربعة رجال مرتبطين بتنظيم "داعش" الإرهابي. ويقع المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف. وهو يخضع اليوم الخميس لمراقبة مشددة ونشر حراس مسلحون برشاشات حوله في إجراء غير اعتيادي. ونشرت صحيفة "لوماتان" صورة لأربعة رجال ملتحين سلمتها السلطات الأميركية إلى الشرطة السويسرية. وقال مسؤول الحراسة في الأمم المتحدة إن "الإنذار أطلق عند الساعة 20,00 (19,00 تغ) من الأربعاء. وبعدما جمعنا تعزيزات، قمنا بتفتيش المبنى في المساء وطلبنا من العاملين الذين كانوا فيه إخلاءه".   وهذا الحدث غير مسبوق في مقر الأمم المتحدة الذي يتجول في داخله حراس مزودون ببنادق. ويستقبل مبنى قصر الأمم يوميا آلاف الموظفين الدوليين وحوالى 400 حارس من الأمم المتحدة مكلفين حمايته. وكانت إدارة الأمن في جنيف أعلنت أن قوات إضافية من الشرطة نشرت ومستوى التأهب رفع في جنيف ومنطقتها. وأفادت شرطة جنيف أن "سلطات جنيف تلقت بعد ظهر الأربعاء من قبل الاتحاد (سلطات برن) معلومات عن أفراد مشتبه بهم قد يكونوا في جنيف أو ضواحيها. وتجري تحقيقات بتعاون وثيق مع الأجهزة الوطنية والدولية بهدف التمكن من تحديد مكان هؤلاء الأشخاص وتوقيفهم". وأوضحت أنها لن تقدم توضيحات أخرى "لأسباب تتعلق بظروف التحرك". من جهة أخرى، أكدت صحيفة "لاتريبون دو جنيف" أن الشرطة تبحث أيضا عن شخصين آخرين، إلى جانب المشبوهين الأربعة، دخلا الأراضي السويسرية بآلية تحمل لوحات تسجيل بلجيكية ليل الثلاثاء الأربعاء. وقد شوهدت السيارة في جنيف قبل أن تغادر سويسرا. لكن الصحيفة قالت إنها لا تعرف ما إذا كانت المسألتان مرتبطتين ببعضهما. وبعد اعتداءات باريس في 13 نوفمبر الماضي وفرض حالة الطوارئ في نقاط العبور العديدة بين فرنسا وسويسرا في منطقة جنيف، تم تعزيز الرقابة وتعاونت قوات الأمن السويسرية والفرنسية في هذه المهمة. لكن ليس كل النقاط تخضع لمراقبة. وجنيف مقر لحوالى 30 منظمة دولية وتضم المقر الأوروبي للأمم المتحدة. وأفاد مراسلون صحفيون، اليوم الخميس، عن رفع عدد حرس الأمم المتحدة وبعضهم كان يحمل بنادق رشاشة، في إجراء غير معتاد في قصر الأمم حيث مقر المنظمة الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا