• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فريق الإمارات يبدأ معاينة بيانات الصندوق الأسود

«فلاي دبي» تقدم 4,55 مليون درهم دفعة أولى لأسر الضحايا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

باشر فريق التحقيق الإماراتي مشاركة الفريق الروسي التحقيق في الأسباب الفعلية لحادث تحطم طائرة فلاي دبي خلال هبوطها في مطار روستوف أون دون، وتفريغ بيانات مسجل المعلومات والمسجل الصوتي لقمرة القيادة، وفقاً للهيئة العامة للطيران المدني. وكشف الرئيس التنفيذي لفلاي دبي، غيث الغيث، عن قيام الشركة بتقديم دفعة أولى من التعويضات لأسر ضحايا الحادث الأليم والبالغ عددهم 55 راكباً، بالإضافة إلى أفراد الطاقم السبعة، بإجمالي 1,24 مليون دولار(4,55 مليون درهم)، بواقع 20 ألف دولار (73,4 ألف درهم) عن كل راكب، ضمن برنامج مساعدات أسر الضحايا، مشيراً إلى أن هذه الدفعة تأتي ضمن التعويضات التي سيتم تحديد قيمتها الإجمالية في وقت لاحق، بحسب شروط النقل الخاصة بالناقلة.

وأكد الرئيس التنفيذي لفلاي دبي خلال المؤتمر الصحفي الثاني حول الحادث، والذي عقد أمس في مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أن الشركة لازالت تواصل جهودها للوصول إلى أسر الضحايا، مؤكداً أنه لن يتم الإعلان عن أسماء الضحايا قبل إخطار أسرهم.

وأكد الغيث أن جميع ما يتداول حالياً حول أسباب الحادث ما هي إلا مجرد تخمينات، داعياً مجدداً لعدم الخوض في التخمينات، ومنح السلطات التي تحقق في الحادث الوقت اللازم للوقوف على أسبابه، مشدداً على قيام فريق فلاي دبي الموجود حالياً في روسيا بتوفير كل المعلومات المتاحة ومشاركته مع سلطات التحقيق الروسية المسؤولة عن التحقيق، متوقعاً أن يستغرق الكشف عن النتائج بعض الوقت.

وأضاف الرئيس التنفيذي لفلاي دبي: «لدينا الآن فريق من الخبراء المدربين يعملون في روسيا وفي دبي لجمع المعلومات على الأرض لتحديد أسباب الحادث». وجدد الغيث تأكيده بأن الظروف في مطار روستوف أون دون كانت جيدة لهبوط الطائرة، وأن الشركة تتبع أعلى معايير السلامة في تسيير رحلاتها، مشيراً إلى أن الشركة لم تتخذ قراراً بعد بشأن مستقبل رحلاتها إلى مطار روستوف المغلق حالياً، مؤكداً أن عمليات الناقلة تسير كالمعتاد إلى كل الوجهات، ولم يتم إلغاء أو تأجيل أي رحلة.

وأكد الغيث أن تركيز الشركة ينحصر في الوقت الراهن في مسألتين أساسيتين، هما الاهتمام بجميع من طالتهم الحادثة وتقديم كل الدعم اللازم للسلطات التي باشرت في تحقيقاتها لتحديد أسباب الحادثة، مشيراً إلى أن الآثار الاقتصادية الناتجة عن الحادث ليست في قائمة الاهتمام على الإطلاق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا