• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

10 نصائح لعلاج «اللزمات» العصبية اللاإرادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

ما إن يبلغ الطفل عامه السادس حتى تبدأ مرحلة جديدة في حياته، وتبدأ نزعته نحو الاستقلالية في التعبير عن نفسها بطرقه الخاصة، لكن أحياناً نجد طفلاً شديد الحساسية، ويصبح دقيقاً وحساساً. وقد يصاحب ذلك وجود حركات أو «لزمات» عصبية مثل رفرفة الجفنين، أو هز وتحريك الكتف أو العنق، أو النحنحة، أو تحريك الأنف، أو الاستنشاق أو السعال المفتعل، وقضم الأظفار، وغير ذلك من مظاهر سلوكية لا إرادية. وعادة ما تسبب هذه اللزمات الضيق للوالدين، ويحتاران في معرفة أسبابها، وكيفية علاجها.

ويوجز الدكتور عبد الكريم الباشا، استشاري الصحة النفسية، أسباب اللزمات العصبية، موضحاً أن أسبابها عادة «نفسية»، لكن قد تتسبب في أعراض فسيولوجية مثل سوء الهضم والتبول اللاإرادي. وأسبابها يمكن أن تكون «عضوية» كزيادة إفراز الغدة الدرقية، أو أسباب بيئية كالقسوة أو التدليل الزائد، ووجود مشاكل أسرية وسوء علاقة الأبوين أحدهما بالآخر، أو سوء علاقة الأطفال بعضهم ببعض داخل الأسرة الواحدة. ويوصي الباشا بعشر نصائح لعلاج اللزمات العصبية، هي:

1. تحسين المناخ الأسري المحيط بالطفل.

2. منح الطفل احتياجاته النفسية من العطف والحب والحنان والأمن والاستقرار الأسري.

3. تجنب نقد الطفل أو الاستهتار به أو التحقير من شأنه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا