• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بريطانيا تحيي الذكرى الخمسين لرحيل تشرشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

لندن (أ ف ب)

أحيت بريطانيا أمس الجمعة الذكرى الخمسين لرحيل رئيس وزرائها ونستون تشرشل «الأسد العجوز» الذي تحدى هتلر وقاد بلده إلى النصر في أدق الظروف إبان الحرب العالمية الثانية. وتوفي تشرشل في الرابع والعشرين من يناير لعام 1965، وكان عمره آنذاك تسعين عاماً.

وكتبت صحيفة «ديلي تلجراف» مع اقتراب حلول ذكرى رحيله «في ذاك اليوم ماتت الإمبراطورية البريطانية معه»، في إشارة إلى بصمة الاعتزاز الوطني التي طبعها تشرشل في نفوس مواطنيه. وأقيمت لتشرشل مراسم تشييع مهيبة، في الثلاثين من يناير 1965، بحضور الملكة اليزابيت، ونقلتها مباشرة شاشات التلفزة وتابعها 350 مليون شخص في مختلف أصقاع العالم.

وشهدت بريطانيا على مدى العام الماضي سلسلة احتفالات تكريمية بلغت ذروتها أمس الجمعة مع موكب جنازة رمزي على نهر تيمز استعادة للتشييع المهيب الذي جرى عام 1965 على العبّارة هافينغور البالغ طولها 26 متراً.

ويقول راندولف تشرشل حفيد رئيس الوزراء الراحل لوكالة فرانس برس «حملت هافينغور جثمانه في رحلته الأخيرة، هذه الذكرى ستبقى مطبوعة للأبد في الذاكرة الجماعية».

وأراد القيمون على الموكب استعادة أجواء التشييع الأصلي من إطلاق المدافع من البارجة الحربية «اتش ام اس بلفاست»، وإقامة احتفال أمام قصر ويستمنستر، مقر البرلمان في وسط لندن.

وقال رئيس الحكومة ديفيد كامرون «بعد نصف قرن على رحيل تشرشل، ما زال مصدر إلهام للبلاد التي حمى حريتها، وللعالم أجمع»، معتبراً أن «تشرشل كان الأفضل من بين رؤساء حكومات بريطانيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا