• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مستوحاة من أفلام مخرج أميركي

أكسسوارات شتوية متعددة الأغراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

روح الأناقة تكمن بالتفاصيل الصغيرة التي تكمل المظهر، وتضفي إليه مزيداً من الألق. والملحقات والأكسسوارات عادة ما تختزل الاطلالة والطراز. ولموضة خريف وشتاء 2015 / 2016، طرحت العلامة التجارية «بالي» تشكيلة من حقائب اليد والأحذية النسائية، معتمدة على نهجها الكلاسيكي.

وقدمت «bally» باقتها الشتوية متعددة الملامح والأغراض، والتي ضمت قطعاً تتسم بالأناقة، والرقي، والعملية، بحيث تستطيع أن تبقى ضمن نطاق الموضة لمواسم قادمة.

ولم تحد «بالي» عن خطوطها العريضة وكلاسيكيتها المعتادة بالإضافة إلى معاييرها العالية في صناعة الحقائب اليدوية والملحقات، معتمدة على إرثها وتاريخها العريق الذي تجاوز الـ160 سنة، بدءاً من عام 1851، على يد مؤسسها كارل فرانز بالي، الذي رفع لصناعته السويسرية الأصيلة شعار «الابتكار، العملية، والحداثة»، محافظة على مظهرها الأنيق الوقور، ومجددة أسلوبها من خلال طرح تصاميم ذات ألوان جريئة تعكس روح المعاصرة ونبض الشباب.

وفي هذا الموسم استوحت الدار تشكيلة الشتاء من أفلام المخرج الشهير ويس أندرسون، مستعيدة فترة الستينيات، وتميّزت قطعها بالمزج بين الحس الكلاسيكي ومتطلبات العصر، بحيث ضمت قطعاً ترسم بتفاصيلها نماذج مترفة وراقية، ولكن ببساطة.

واتسمت تصاميم الأحذية في المجموعة الجديدة بعدد من الأفكار الستينية الطابع، منها مرتفع بكعوب عالية وعريضة، ومنها ما جاء مسطحاً يتميز بالبساطة والنعومة. فيما تمتعت مجموعة حقائب اليد النسائية بخطوطها التقليدية، بينما خرجت قطع شبابية معاصرة عبر تشكيلتي «B-turn»، و«Eclipse» الحيويتين.

من هو ويس أندرسون؟

ويس أندرسون مخرج وكاتب ومنتج وممثل أميركي، رشح عالم 2001 لجائزة أوسكار أفضل سيناريو عن فيلم «عائلة تيننباوم».

ولد في هيوستن عام 1969، وتلقى تعليمه في المدارس الخاصة، ودرس الفلسفة في جامعة تكساس، وهناك قابل شريكه الفني الممثل أوين ويلسون. قاما بعمل فيلم قصير بعنوان «الصاروخ الصغير»،الذي جذب انتباه الفيلم منتج أدخله لمهرجان «صن دانس» للبحث عن تمويل لنسخة طويلة من الفيلم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا