• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتطلب الصبر والتكرار والإلحاح

10 نماذج تدريبية تنمي مهارات اللغة والتواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

خورشيد حرفوش (القاهرة)

تستكمل الأسرة عمليتي التأهيل والتدريب السلوكي لطفلهما المصاب باضطراب التوحد، وهي مهمة شاقة وصعبة، وتحتاج جهداً وتحلياً بالصبر والمثابرة لتحقيق الهدف الأهم، وأن تلمس على أرض الواقع تحسناً ملموساً وإيجابياً على صعيد اكتساب الطفل مهارات اللغة والكلام والتواصل. وعلى الوالدين استكمال أي جهد تأهيلي وعلاجي في أحد المراكز المتخصصة، بعدد من التمارين و«الألعاب» البسيطة التي يمكن تنفيذها بالبيت، لكن محك النجاح هنا التمسك بعامل التكرار والإلحاح في إعادة تلك التمارين من دون ملل حتى يتقنها الطفل، واستثمار ما لديه من ذكاء كامن مهما كانت درجته، وصولاً لجعل الطفل أكثر تواصلاً وتفاعلاً.

وتقدم الدكتورة عنايت رمضان، أخصائية العلاج الوظيفي بمركز تأهيل التوحد بمدينة نصر، 10 نماذج لآباء وأمهات ذوي التوحد لتنمية مهارات اللغة والكلام والتواصل لديهم:

1 - استخدام الألعاب:

إذا لم يكن الطفل قادراً على الاتصال بعفوية (لا يخرج أصواتاً، لا يستخدم الإيماءات، ولا يتواصل بصرياً)؛ فإن استخدام الألعاب يكون ذا فائدة للطفل من خلال دمج الطفل في الألعاب مثل الألعاب بالمكعبات البلاستيكية التي تناسب عمر الطفل.

2 - ألعاب مبادلة الأدوار: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا