• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

خليفـة: قواتنا المسلحة لخدمة الإنسان أولا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله'' أن قواتنا المسلحة هي قوة لخدمة الإنسان في المقام الأول وتقديم العون له في كل الظروف والمعطيات.

وقال سموه: إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة ندرك حجم المخاطر التي تعيشها المنطقة منذ سنوات طويلة، وندرك أبعادها بدقة، وقد ساعدتنا في ذلك سياسة الدولة التي تنتهجها منذ تأسيسها، وهي سياسة مبنية على عدم التدخل في شؤون الآخرين، وتفضيل مبدأ الحوار لحل المشاكل الإقليمية والدولية، ووقوفها إلى جانب القضايا العادلة في إطار الشرعية الدولية. كل ذلك مكنها من دراسة المعطيات دراسة عميقة، واحتواء التداعيات بحكمة بالغة واستيعاب المتغيرات استيعابا موضوعيا، الأمر الذي أكسب دولتنا سمعة طيبة في المجتمع الدولي، ووطد علاقاتها مع الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية.

وأشاد سموه في كلمته إلى مجلة ''درع الوطن'' بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة بمساهمات قواتنا المسلحة في أداء رسالتها في مناطق مختلفة من العالم، حيث مدت يد العون لكثير من الشعوب التي تضررت إما بفعل الكوارث الطبيعية أو نتيجة الحروب، فكانت خير ممثل لقيم دولتنا وثقافة وأصالة شعبنا، فاكتسبت محبة واحترام الناس في أماكن عملها وتواجدها.

وفي هذا السياق وجه سموه الشكر لكل القائمين على قواتنا المسلحة وكل العاملين في مختلف الوحدات البرية والجوية والبحرية لجهودهم في تحقيق أعلى درجات التأهيل والتدريب والانضباط، الأمر الذي انعكس على أدائهم في كل المهمات الوطنية والإنسانية التي أوكلت إليهم.

وفيما يلي نص كلمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى مجلة ''درع الوطن'': ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال