• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

رسالة بقلم مكسور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

من غير الواضح تماما كيف تسربت هذه الرسالة إلى بريده الإلكتروني. عندما قرأها التبست عليه الأمور، إذ تنطوي الرسالة على تشابهات مفزعة. حاول تحري مسارها، فاختلطت الوقائع أكثر عندما اكتشف تشابها إلى حد التطابق بين عنوان المرسل، وعنوان المرسل إليه. فمن الذي يمكن أن يكون قد كتبها وأرسلها إليه، أم أن الرسالة كتبت نفسها بنفسها، وانزلقت إلى عنوانه الإلكتروني كمثل انزلاق شهاب في كبد سماء معتمة؟

لعل من يقرأ الرسالة يعرف الإجابة:

عزيزي،

سلام على ما قد ذهب، وسلام على ما هو آت،

كنت أتصفح ما كتبته خلال الأشهر الماضية. لم أصدق نفسي، هل هذا أنا؟ هل بلغت مني التحولات الإنسانية هذا المبلغ؟ هل يمكن أن أكون هكذا متدفقا، متفجرا، حميما؟ ألم يكن لشيء أن يوقفني، أن يفرمل اندفاعتي؟ ألم تقف في وجهي كلمة، حركة، التفاتة، انتباهة، تقول لي: يا ولد ستوب... ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال