• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحرير مدن رئيسة في شبوة ومأرب والجوف ومصرع 100 متمرد في المواجهات

انتصارات كبيرة للجيش اليمني في كل الجبهات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

حققت القوات الموالية للحكومة الشرعية في اليمن مدعومة بغطاء جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الأحد انتصارات كبيرة ونوعية ضد ميليشيات الحوثي وصالح في جميع جبهات الصراع المحتدم في البلاد. واستعادت قوات الجيش الوطني مدعومة بمقاتلين محليين ومقاتلات التحالف العربي بلدة عين ومعظم أجزاء بلدة عسيلان في شمال غرب محافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقال قائد المقاومة الشعبية الموالية للجيش في عسيلان، علي حجري، لـ«الاتحاد»، إن قوات الشرعية حررت معظم مناطق بلدة عسيلان، بما في ذلك مركز البلدة، في ثاني أيام حملة عسكرية واسعة يشارك فيها اللواءان 19 مشاة و21 ميكا بإسناد جوي من طيران التحالف العربي. وذكر ان الاشتباكات استمرت أمس في شرق وغرب بلدة عسيلان، لافتا الى ان متمردي الحوثي وصالح لا يزالون يسيطرون على أربع مناطق فقط في البلدة، هي جبل حيد بن عقيل، صفحة، مبلقة، والنقوب، حيث تعد الأخيرة مركزا تجاريا محليا مهما. وأضاف:«تحاصر قوات الجيش والمقاومة جبل حيد بن عقيل بعد أن سيطرت على مواقع عديدة في محيطه»، مشيرا إلى أن مقتل ثلاثة من عناصر الجيش والمقاومة في المعارك أمس ليرتفع إلى تسعة عدد قتلى قوات الشرعية في غضون يومين.

وأكد القائد المحلي في المقاومة مصرع 30 متمردا على الأقل وجرح العشرات الأحد في المواجهات والضربات الجوية للتحالف العربي التي استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات في عسيلان وبلدة بيحان المجاورة والمتاخمة لمحافظة البيضاء (وسط) ولا يزال المتمردون الحوثيون يسيطرون عليها بعد شهور على انسحابهم من معظم مدن محافظة شبوة في أغسطس الماضي. كما أكد دحر الميليشيات المتمردة من بلدة عين الواقعة بين بلدتي عسيلان وبيحان ومرتبطة بحدود برية مع بلدة حريب التابعة لمحافظة مأرب (شرق) وتسيطر قوات الشرعية على معظم أجزائها منذ أكتوبر. وأشاد قائد اللواء 21 ميكا، العميد جحدل العولقي، بالانتصارات المحققة في سبيل استعادة مديريات عسيلان، عين، وبيحان من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، مشيرا إلى أن الحملة العسكرية تشمل أيضاً تحرير مديرية حريب الواقعة جنوب محافظة مأرب ومتاخمة لبلدة عين شمال غرب شبوة.

وقال مصدر محلي في مأرب لـ «الاتحاد»:تم تحرير مدينة حريب بالكامل من قبضة الحوثيين وقوات صالح والمعارك تتجه صوب محافظة شبوة» وتحديدا بلدة بيحان آخر معاقل المتمردين في شبوة.

وأعلن مصدر عسكري يمني، أمس، تحرير أجزاء واسعة من بلدة حريب بعد معارك عنيفة خاضتها قوات الجيش الوطني والمقاومة ضد ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية. وقال مصدر عسكري، لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة مدعومة من طيران التحالف العربي تمكنت من استعادة مؤخرة معسكر الوسيعة وإدارة أمن حريب وموقع القلعة المطل على البلدة وجزء من منطقة الحشفا، مشيرا الى محاولة المتمردين إعادة ترتيب أوضاعهم بعد فرارهم من البلدة والتجمع بمنطقة شقير على أطراف حريب. وخلفت الاشتباكات التي اندلعت مساء السبت واستمرت حتى ساعة مبكرة من صباح الأحد، 13 قتيلا في صفوف الميليشيات ونحو 30 جريحا من قوات الجيش والمقاومة التي تمكنت أيضاً من أسر سبعة من العناصر المتمردة. وذكر مصدر ميداني في المقاومة الشعبية، أن «خسائر الحوثيين وقوات صالح كبيرة في العتاد العسكري»، مضيفا أن أنصار الشرعية «استولوا على أسلحة وذخائر ومعدات عسكرية بينها أطقم (مركبات) وسيارة إسعاف خلفها المتمردون خلال فرارهم من المدينة» صوب مناطق حدودية مع شبوة. وقال رئيس المجلس المحلي في حريب، ناصر القحاطي، إن «الجيش الوطني شكل حزاما أمنيا لحماية المدينة من تسلل أي عنصر من متمردي الحوثي وصالح، ولحفظ الأمن والاستقرار».

وعلى صعيد متصل، حررت قوات الشرعية اليمنية مدعومة بمقاتلات التحالف أمس بلدتين رئيستين في محافظة الجوف شمال شرق البلاد في إنجاز عسكري كبير يمهد لاستعادة كامل أجزاء المحافظة الحدودية مع السعودية والوصول إلى محافظة صعدة الشمالية، معقل المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران. وأعلنت المقاومة الشعبية في الجوف تحرير بلدتي المصلوب والمتون وسط المحافظة بعد اشتباكات عنيفة تخللها قصف جوي مكثف من طيران التحالف الغربي قدرته مصادر محلية وإعلامية بأكثر من 50 غارة. وقال المتحدث باسم المقاومة في الجوف، عبدالله الأشرف، في تصريح صحفي، إن «قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية نجحت في تحرير هاتين المديريتين بعد معارك مع الحوثيين»، مشيرا الى أن المعارك أسفرت عن مصرع العشرات من المتمردين بالإضافة الى سبعة من عناصر الجيش والمقاومة الشعبية بينهم اثنان من أقارب ومرافقي محافظ الجوف، اللواء حسين العجي العواضي، الذي كان يقود المواجهات بمعية عدد من القيادات العسكرية في المنطقة العسكرية السادسة. وذكر أن قوات الجيش ومقاتلات التحالف دمرت العديد من الآليات العسكرية التابعة للميليشيات المتمردة. وأجرى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن الأحمر، أمس، اتصالات هاتفية بمحافظ الجوف وقادة الألوية والمقاومة في محافظتي مأرب والجوف للاطلاع على سير العمليات العسكرية والانتصارات التي تحققت في مديرية حريب بمأرب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا