• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد اعتماد الإمارة أربع مبادرات تطبق للمرة الأولى

سلطان القاسمي: الشارقة أول مدينة صديقة للطفل عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، أن الشارقة إمارة صديقة للطفل، وبذلك تكون الشارقة أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم بعد اعتمادها أربع مبادرات تطبق للمرة الأولى مجتمعة عالمياً.

جاء ذلك، خلال الحفل الذي أقيم للإعلان عن نتائج حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل في قاعة الجواهر للمؤتمرات والمناسبات بالشارقة، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، رئيس مركز الشارقة الإعلامي، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) رئيس حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، ومعالي مريم بنت محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورؤساء ومديري الدوائر والهيئات الحكومية بالشارقة، وعصام علي اخصائي سياسات اجتماعية في مكتب اليونيسيف لدول الخليج.

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمة بالمناسبة «نحن اليوم سعداء، وهذه السعادة تتمثل بأننا وضعنا أرجلنا على الطريق الصحيح، ومن هنا يكون الانطلاق إلى تكوين مجتمع صالح صحي طموح يعمل بالعقل والفكر والإيمان، وإن دعمنا للأطفال لن يتوقف وسيستمر ليشمل الأم الوالد وللأب المولود له، سنعمل في كل النواحي لنحقق ذلك». وأضاف سموه «وعندما نفقد فردا من هذا المجتمع، حيث يتوفاه الله سبحانه وتعالى نسارع إلى الصلاة عليه ومن ثم نتبعه إلى حيث نواريه التراب ونتقبل العزاء ونعزي أهله، كل تلك الخطوات فيها ثواب من رب العالمين، فما بالكم بدلا من أن قد فقدنا عنصرا أو فردا من هذا المجتمع قد حبانا الله بفرد قادم خلقه الله لنا ووصل إلى هذا المجتمع هذا الطفل القادم ماذا عملنا له».

وقال سموه، «سيكون هناك برنامج خاص تعتز الشارقة به وهو الاحتفال بكل مولود في إمارة الشارقة احتفالاً وكأننا نستقبل يوم عيد لنا، ويكون ذلك بالرعاية ليست فقط للطفل المولود وإنما للأم الوالد والأب المولود له ستكون لهم عناية من كل النواحي الاجتماعية والصحية».

وأكد سموه، أن «هذا البرنامج سيعمل على رعاية كل مولود جديد يقدم إلينا في إمارة الشارقة، فشكراً لكل أم ستنجب لنا طفلاً صالحاً، ولكل أب يرعى ويربي لنخلق معاً مجتمعاً صالحاً عاقلاً يهدف إلى إعمار الأرض وليس لفسادها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض