• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

زي ماريو: يكفينا الفوز ولو بنصف هدف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

رأفت الشيخ:

في كل مباراة يلعبها العنزي يؤكد على أصالة موهبته وعمق قدراته وأن الهداف يبقى هدافا حتى لو غاب على دكة البدلاء.. العنزي قاد الوصل إلى ثلاث نقاط جديدة وغالية أمام منافس قوي وعنيد لعب بروح عالية طوال المباراة.. وجرت المباراة في ظروف مختلفة للفريقين لكن في النهاية حقق الفهود هدفهم الأسمى وهو الفوز بالمباراة..

كان الفهود يلعبون المباراة بطريقة 4-4-2 وهم الذين اعتادوا أن يلعبوا بطريقة 3-5-2 ولكن ظروف غياب طارق حسن الموقوف ورؤية المدير الفني الوصلاوي للمباراة جعلته يغير طريقته التي تحولت في الملعب إلى طريقة 4-3-3 بوجود العنزى وأندرسون وأوليفيرا في الهجوم.

أما الشارقة فقد لعب المباراة تحت قيادة مدربه الجديد جمعة ربيع الذي منح ثقته لقائد فريقه عبد العزيز العنبري فدفع به منذ بداية المباراة وظهر بمستوى لا بأس به.. ولعب الفريقان من أجل الفوز، ورغم التحفظ الشرقاوي إلا أنه كان يبحث عن النقاط الثلاث مثل الوصل، ولكن رغبة الفهود في الفوز بالمباراة كانت الأكثر وضوحا مما جعل الفريق يهاجم منذ البداية مع تأمين دفاعاته، حيث منح زي ماريو ظهيره الأيمن طارق درويش حرية دعم الهجوم من اليمين، إضافة إلى تقدم عيسى علي مع خالد درويش وأوليفيرا وأندرسون والعنزي، وفي المقابل كان طارق أحمد يبذل جهدا هائلا في وسط الملعب الشرقاوي وامتاز بجهده الكبير ودقة تمريراته وتمركزه في المكان السليم فيما اعتمد الفريق هجوميا على الكأس لأن المنصوري كان بعيدا عن مستواه بل أنه أخطأ في الكرة التي جاء منها هدف الفوز فيما كان العنبري يحاول قيادة الفريق ودعم رأسي الحربة.

بعد المباراة قال البرازيلي زي ماريو المدير الفني للوصل إن المباراة كانت صعبة جدا شأن أغلب مباريات الوصل والشارقة مضيفا أن الجو أيضا كان حارا جدا مثلما كان الحال يوم مباراة العين حيث عانى اللاعبون من شدة الحرارة مؤكدا أن اللاعبين كانوا يشكون بين الشوطين من ارتفاع درجة الحرارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال