• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سميرة عبيد تعزف الدهشة على «لحنٍ بأصابع مبتورة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عمان (الاتحاد)

صدر للشاعرة القطرية سميرة عبيد ديوان شعري يحمل عنوان «لحن بأصابع مبتورة» عن دار فضاءات بالأردن، وهو الديوان الثاني في مسارها بعد تجربة «أساور البنفسج»، ويقع الديوان في 103 صفحات، موزعة على 19 قصيدة، تحمل العناوين الآتية: بورتريه لآخر العنقود، نوتة، صورة، جنون، يد رجل ينام في قلب الصورة، قناع، إبرة، قطر التارخ، جميرا، بنفسجة بغداد، هواء النيل، زهرة، وجدان، غياب، خرس، أمي، عازفة، الموريسكي، تناهيد سوريا.

«لحن بأصابع مبتورة» تجربة شعرية تراهن على خلق الدهشة عند القارئ، عن طريق بناء عالم شعري يغوص عميقاً في جماليات المكان بوصفه ممكناً لقول العالم. فالذات في هذا الديوان تصارع ثقل الجسد التواق إلى لحن يعيد تشكيل أصابع الروح التي فقدت قدرتها على أن تعزف أحلامها المؤجلة المرتبطة بممكنات الوجود والعالم، وفي الآن نفسه يصير هذا اللحن حواراً شعرياً إنسانياً ينساب مع تدفقات الذات اللماحة الراصدة لتبدلات الكائن وتناقضاته وآفاقه وإشكالاته الثقافية والاجتماعية والحضارية، حيث تعمد الشاعرة إلى تشيد متخيل لعالم الصحراء تتغيا من خلاله توسيع المعنى ونحت خصوصيتها، فهي تؤول الصحراء بألحانها وفق ما تحلم بها أصابع الذاكرة الباحثة عن الماء والاخضرار.

صيغت هذه النصوص بلغة شعرية مسكونة بوهج السرد، وتكتنز دلالات احتمالية عميقة تنهض على التكثيف والاختزال دون الخوض في التفاصيل، ومن أجواء الديوان نقرأ:

أعزف خرسي كي يسمعه الناجون من الحرب/ وفي قفصي الصدري كبوة ثلج تحرق صمتي/ على آلة البيانو المهجورة/ التي تجتاحها عناكب الظلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا