• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة: المعركة ضد الفيروس القاتل بعيدة عن النهاية

الممرضة البريطانية المصابة بإيبولا في حالة حرجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

إكرا، لندن (وكالات)

أعلن مستشفى رويال فري هوسبيتال، أمس، أن الممرضة البريطانية التي أُصيبت بفيروس إيبولا، ووضعت في الحجر الصحي منذ الثلاثاء في هذه المؤسسة الطبية في لندن، باتت في حالة حرجة. فيما قال مدير بعثة الأمم المتحدة المنتهية ولايته لمكافحة إيبولا: إن غرب أفريقيا ليس قريباً من التخلص من الوباء، داعياً المجتمع الدولي الى مواصلة جهوده للقضاء على الفيروس.

وقال الأطباء الذين يعالجون الممرضة العائدة من سيراليون إن المستشفى يأسف للإعلان أن حالة بولين كافيركي تدهورت تدريجياً، وباتت في حالة حرجة.

وكانت الممرضة تتلقى في الأيام الأخيرة علاجاً اختبارياً مضاداً للفيروس، وكذلك مصل الدم المسحوب من شخص نجا من الفيروس بعد إصابته بالحمى النزفية الحالية التي أودت بحياة اكثر من 7800 شخص حتى الآن.

وتتلقى الممرضة العلاج في المستشفى، حيث أُدخل الخريف الماضي الممرض المتطوع البريطاني وليام بولي، الذي شفي من الفيروس بعد أن أُصيب في سيراليون.

والأربعاء روى الطبيب مايكل جاكوبس الاختصاصي في الأمراض المعدية في المستشفى أن «بولين جالسة تحت الخيمة، وتقرأ وتأكل قليلاً ، وعلى اتصال مع عائلتها. الأيام المقبلة ستكون حاسمة. حالتها قد تتفاقم». وكافيركي كانت تعمل لحساب منظمة «سيف ذي تشيلدرن» .

في غضون ذلك، قال مدير بعثة الأمم المتحدة المنتهية ولايته لمكافحة إيبولا: إن غرب أفريقيا ليس قريباً من التخلص من الوباء، داعياً المجتمع الدولي إلى مواصلة جهوده للقضاء على الفيروس.

وقال للصحفيين في أكرا: «أعتقد أن التعبئة تأتي ثمارها لكن لا يزال أمامنا طريق طويل.. إنها معركة صعبة جداً، ولا نعرف ما الذي يخبئه لنا المستقبل».وأفادت آخر حصيلة نشرتها منظمة الصحة العالمية بأن عدد الذين توفوا بالحمى النزفية، التي يسببها إيبولا في غرب أفريقيا، ارتفع إلى 7890 من أصل 20171 شخصاً أصيبوا بالفيروس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا