• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«الهلال الأحمر» يواكب الانتصارات بتكثيف حملات الإغاثة الإنسانية

«التحالف»: انهيار كبير للميليشيات وأسر مئات العناصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

عدن (وام)

أكد قائد قوات التحالف العربي على الساحل الغربي لليمن، العميد الركن عبد السلام الشحي، أن القوات الإماراتية والسودانية والمقاومة اليمنية يسطرون ملحمة في القتال ببسالة لم نر مثلها، في ظل تصميم قوات التحالف العربي على تحرير اليمن من سيطرة ميليشيات الحوثي الإيرانية، وقال في تصريحات لـ«وكالة أنباء الإمارات»: «إن هناك انهياراً كبيراً في دفاعات العدو وتم أسر مئات العناصر، حيث يتم التعامل معهم وفق القوانين الدولية». مشيراً إلى أن استمرار الزخم على الجبهات الأخرى يحقق نجاحات ويشتت جهد العدو.

وأضاف: «إن العدو كله ميليشيات حوثية إيرانية ولم نواجه حرساً جمهورياً حالياً، بل هناك تعاون من حرس جمهوري بمبادرة منه وانضمام أعداد كبيرة من سكان المناطق المحررة لقوات المقاومة اليمنية». وأشار إلى أن أهالي المناطق المحررة يرحبون بقوات التحالف العربي مما يعكس رغبتهم في تحرير بلادهم من الميليشيات الإيرانية، وهو ما كان له أطيب الأثر في نفوس الشعب اليمني الذي يقدر غالياً مواقف البطولة والتضحيات الطاهرة التي قدمها ويقدمها أبناء الإمارات الأبرار لإنقاذ اليمن. ولفت إلى أنه جارٍ توزيع المزيد من المساعدات الإنسانية في المناطق المحررة التي تضررت من احتلال الميليشيات، وتشمل المساعدات قوافل إغاثية إلى مدينة الخوخة والقرى المجاورة لها كخطوة أولى، حيث تم توزيع آلاف السلال الغذائية لإغاثة السكان الذين يعانون ظروفاً معيشية صعبة جراء الحصار.

«الهلال» حاضرة دائماً

والتقت «وام»، خلال جولة ميدانية داخل اليمن استمرت 11 يوماً، رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في عدن المهندس جمعة عبدالله المزروعي، الذي أوضح الدور الكبير الذي تقوم به الهيئة دعماً لليمن الشقيق وتخليصه من مخطط ميليشيات الحوثي الإيرانية، حيث يتواكب التحرير مع العمليات الإنسانية الأساسية والضرورية لإغاثة الأشقاء ودعمهم على تجاوز الظرف العصيب الذي يمرون به، حيث يتصدر محور الأعمال الإنسانية والإغاثية الأولويات لإغاثة الأشقاء، فكان التحرير يتبع بالتطهير من فلول الميليشيات الإرهابية، بالإضافة لمشاريع إعادة التأهيل لتستعيد الحياة دورتها الطبيعية.

وشهدت وكالة أنباء الإمارات إطلاق الهلال الأحمر حملة إغاثية إنسانية للتخفيف من معاناة الأسر القاطنة في الساحل الغربي، ضمن جهودها المتواصلة لدعم الأشقاء في اليمن والمتضررين من الأزمة الراهنة جراء الحصار الحوثي. وتستهدف الحملة توزيع 10 آلاف سلة غذائية على المدن والقرى المجاورة للمناطق المحررة على الساحل الغربي التي تعاني من أوضاع صعبة جراء الوضع المعيشي المتردي، ليصل إجمالي المساعدات منذ العام 2015 إلى 84.656 ألف سلة غذائية تم توزيعها على المناطق المحررة على الساحل الغربي في اليمن، إضافة إلى بناء منازل جديدة وترميم وتأهيل عدد من المنازل في مدينة المخا. ... المزيد