• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الزّي النسائي التقليدي سفير الذوق المغربي الرفيع

«خيط وإبرة» عرض حيّ في رواق المعرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

منذ انطلاقة الأسبوع الثقافي التراثي المغربي، وحتى يومه الرابع، ما زال مشروع «خيط وإبرة» لعرض الزي النّسائي التقليدي (القفطان)، في الفناء المركزي للرواق ينتزع إعجاب وتقدير الجمهور الذي يحتشد كل يوم لمشاهدة 10 عارضات محترفات، يقدمن على فترتين صباحية ومسائية، عرضاً حيّاً خلاّباً بمرافقة ثلاثة عازفين، يرافقون العرض بألحانهم وموسيقاهم لتعزيز جمال حركات العرض التي تبرز جماليات القفطان النسائي بألوانه الزاهية ونقوشة وتطريزاته التقليدية التي تعكس جمال هذا الزّي التقليدي، الذي يعتبر اليوم سفيراً من سفراء الذوق المغربي الرفيع.

يتجلى الإبداع المغربي في هذا العرض الأنيق ببراعة في القفاطين النسائية وإكسسوارات السهرات الكبرى، أما الحديث عن هذا الزّي المغربي فيعتبر بمثابة مشاركة لمشاعر تثيرها أناقة الثوب، وكذا في نفس الوقت تسليط للضوء على دقة التصميم وبراعة إتقان الأداء، للحفاظ على هوية الطراز، الذي يبدو فيه واضحاً المزج بين الأصالة والمعاصرة، وبخاصة بعد أن أصبح الزّي التقليدي المغربي حاضراً بقوة على نطاق واسع خارج حدود المملكة المغربية. ومن الضرورة بمكان بعد مشاهدة هذا العرض الخلاب الذي تؤديه عارضات مدربات، يقدّمن تصميمات لعدد من المبدعات المغربيات منهن: تامي تازي، لمياء لخصلصي، زينب الجندي، نور الدين أمير، شادية الرايس، أمينة أكزناي، بادية التازي، كنزة بناني، سارة الشرايبي، أن نؤكد على حرفيات هذا المشروع ومقدرته على توصيل ثقافة الزي المغربي إلى النّاس عبر أجواء تعبق بالتراث والحركة والموسيقى والحشمة في ذات الوقت.

يتمحور عرض خيط وإبرة حول أربع نقاط رئيسة: حوارية الماضي والحاضر، وتركز على توافق جماليات القفاطين القديمة المصنّفة حسب المناسبات والاحتياجات المعاصرة.

المهارة وحسن الصنعة: وتبدو فيها جماليات الحقائب الجلدية المصنوعة يدوياً بدقة ومهارة في توزيع الزخارف والنقوش، مع تنويعات من الأكسسوارات المنسجمة إلى حد كبير مع إيقاع القفطان من حيث اللون والانسيابية وجمال القوام.

طقوس الزواج: تحكي القفاطين المعروضة رمزية طقس الزواج التقليدي من أول خطواته التي تبدأ بالحمام المغربي الشعبي، وانتهاء بالخرجة وما يصاحبها من احتفالات وموسيقى وغناء ورقص.

أما النقطة الأخيرة فتتمحور حول الإبداع في أبهى صورة: حيث يتابع الجمهور عرضاً لصور التقطت خصيصاً لتسلط الضوء على جوانب الإبداع الحي للزي النسائي المغربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا