• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

30 مواطناً ومواطنة في دبلوم روّاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

الشارقة- ''الاتحاد'': تبدأ مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ''روّاد'' اليوم تنفيذ أول برنامج دبلوم مهني ضمن خطتها الجديدة لتنفيذ برامجها التدريبية السنوية، فيما يقام البرنامج بالتعاون مع كلية التدريب بجامعة كامبريدج بلندن تحت عنوان ''الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة'' بمشاركة 30 مواطناً ومواطنة في الشارقة ويستمر حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وقال سعادة عبد العزيز تريم، رئيس اللّجنة التنفيذية لمؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ''روّاد'' قائلاً: ''تعتبر فكرة الدبلوم المهني الذي تطبّقه المؤسسة لأول مرة من الأفكار الجديدة والمميّزة التي تقام خارج إطار التدريب التقليدي، حيث يعزّز هذا البرنامج من ثقافة الأعمال العامة لروّاد الأعمال من المواطنين والمواطنات ويساعدهم على فهم كل ما يحيط بأعمالهم من عوامل سواء كانت داخلية أو خارجية، مع الاطلاع على آخر المستجدّات الاقتصادية العالمية التي قد تؤثر على أعمالهم مستقبلاً مع تزويدهم بالمهارات الضرورية للقيام بمشاريعهم على أسس علمية''.

وأضاف: ''يشتمل برنامج الدبلوم على عدّة محاور رئيسية، حيث سيقوم خبراء ومحاضرون من بعض الجهات الحكومية بتقديم محاضرات متخصّصة لإعطاء صورة متكاملة عن الوضع الاقتصادي والتحدّيات المحلية التي يواجهها المستثمرون المبتدئون، حيث ستقدم وزارة الاقتصاد محاضرة عن الفرص والتحديات، يتم من خلالها التعريف بالبيئة الاقتصادية للمشاركين مع إعطاء نظرة شمولية عن الوضع الاقتصادي للدولة ككل، ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه الاستثمار في المشاريع الصغيرة مع توضيح أن المشروع الصغير هو جزء من هذه المنظومة الاقتصادية المتكاملة التي يؤثر ويتأثر بها، إضافة إلى قيام وزارة العمل بإلقاء محاضرة عن استراتيجيتها الخاصة بقطاع الأعمال، فضلاً عن استعراض غرفة تجارة وصناعة الشارقة آفاق التجارة والتسهيلات التي تقدمها لرجال الأعمال في الشارقة، وأيضاً ستقوم هيئة الأوراق المالية والسلع بالتعريف بالأسواق المالية المحلية وأهمية البورصة التي هي مرآة للاقتصاد، وكيفية الاستثمار في الأسهم دون التأثير على المشاريع الصغيرة الخاصة بالمواطنين والمواطنات''.

وأشار إلى أن البرنامج يتضمّن كذلك جوانب تطبيقية عملية من شأنها قياس مدى قدرة صاحب المشروع لاستيعاب المتغيّرات واتخاذ الإجراءات السليمة لتنفيذ المشروع الصغير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال