• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مؤتمر شرم الشيخ: تفكيك ميليشيات العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مايو 2007

شرم الشيخ، بغداد - ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: أكد المؤتمر الموسع لدول جوار العراق في ختام أعماله أمس بمدينة شرم الشيخ المصرية على ضرورة دعم سيادة العراق ووحدة أراضيه، وعزمه على تعزيز العملية السياسية الحالية وتقوية الوحدة الوطنية واستعادة الاستقرار وتعزيز الحوار السياسي وتحقيق المصالحة بين مختلف مكونات المجتمع العراقي، مشددا على حتمية مواجهة العنف دون اعتبار لمذهب أو عرق والتأكيد على أهمية نبذ الطائفية ونزع سلاح وتفكيك جميع الميليشيات والجماعات المسلحة غير القانونية دون استثناء، تاركا جدولة انسحاب القوات الاجنبية للعراقيين.

وأقر المسؤولون المشاركون في أعمال المؤتمر بإيجابيات النتائج التي توصل إليها، لكن التوقعات خابت إزاء الفشل في عقد أول اجتماع على مستوى رفيع من نوعه بين وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها الإيراني منوشهر متكي.

وفي تطور آخر، أعلنت لجنة قانونية أن التعديلات الدستورية المتعلقة بالفيدرالية والهوية واجتثاث البعث وتوزيع الثروة، بلغت مرحلة الصياغة النهائية وستعرض على البرلمان العراقي في 15 مايو الحالي.

على الصعيد الأمني، تكبد الجيش الأميركي 5 قتلى و9 جرحى في تفجيرات متفرقة، فيما كشف التحالف عن هوية إرهابيين بارزين قتلا مع مسؤول الإعلام فيما يسمى بـ''دولة العراق الإسلامية'' الذي لقي حتفه في عملية أمنية بالتاجي الثلاثاء الماضي.

واعتقل الجيش الأميركي 16 عنصرا في خلية بمدينة الصدر قال إنها ناشطة في تهريب المتفجرات الإيرانية إلى العراق وإرسال المسلحين للتدريب في إيران. وأوقع العنف 50 قتيلا و107 جرحى وتم العثور على 33 جثة من ضحايا العنف الطائفي معظمها في بغداد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال