• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

إدارة الشعب ترد على «الاتحاد» في بيان صحفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

أرسل مجلس إدارة شركة الشعب لكرة القدم، رداً على ما نشر بصحيفة «الاتحاد»، بعنوان لجنة الحكام تقحم الاتحاد الآسيوي في أزمتها مع الشعب، والمتعلق بموضوع قرارات حكم مباراة الشعب أمام مضيفه الجزيرة ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم والتي انتهت بخسارة «الكوماندوز» 1-5، وجاء في رد إدارة نادي الشعب:

باهتمام واستغراب تابعت إدارة نادي الشعب لكرة القدم ما كتبه الصحفي معتز الشامي تحت عنوان: أرسلت تسجيلاً للمباراة وحصلت على البراءة، في صحيفتكم الغراء بتاريخ 8 ديسمبر 2015.

لا نعلم الصلاحية أو السلطة التي خولت كاتب الموضوع إطلاق أحكامه جزافاً، ووصف الآراء الشخصية المنشورة على الحساب الخاص لبطي أحمد بن خادم في تويتر، وهل يعلم كاتب الموضوع بأن توصيف الآراء (بالإهانة والسب والقذف) يخرج عن اختصاصه الصحفي، ويندرج في اختصاص الجهات القضائية، وعجزنا عن فهم أسباب استعجاله وتسرعه بإطلاق هذه الأحكام قبل صدور قرارات جهات الاختصاص في اتحاد الكرة التي يبدو أنه يرغب بالحلول مكانها أو القيام بدورها.

ونجد أنفسنا مضطرين لتذكير كاتب الموضوع بأن يركز على عمله الصحفي والتزام جانب الحياد في القضايا التي يتناولها، بعد أن غيب كلياً عن مشهد موضوعه رأي ووجهة نظر نادي الشعب واكتفى بتبني وجهة نظر لجنة الحكام، واستضافة ممثليها.

بالانتقال لمناقشة ما تضمنه الموضوع من مزاعم حول استشراق لجنة الحكام بخبرات دولية للبحث في الحالات التي اعترض عليها نادي الشعب لكرة القدم، فلابد من السؤال أين؟ ومن؟ وكيف؟ ومتى؟ عرضت هذه الحالات على خبراء التحكيم، وكيف تناقضت آرائهم مع آراء الخبراء المحليين، وهل عرضت نفس الحالات موضع الخلاف على جميع الخبراء أم عرضت حالات أخرى لم تكن موقع خلاف، وكيف نصف موظفاً سابقاً لدى لجنة الحكام في اتحاد الإمارات بالمحايد وهو المسؤول المباشر عن أداء الحكام الحاليين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا