• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

حلقة نقاشية حول قضايا التربية والتعليم في المجلس الوطني غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مايو 2007

يعقد المجلس الوطني الاتحادي الساعة السادسة من مساء غد الاحد حلقة نقاشية حول قضايا التربية والتعليم بمشاركة الطلبة وأولياء الأمور والمعلمين ومجالس الآباء والتربويين والاداريين في القطاع التعليمي على مستوى الدولة، وذلك تمهيدا لعرض مخرجاتها وتوصياتها على معالي وزير التربية والتعليم الدكتور حنيف حسن الذي سيحضر الجلسة السادسة للمجلس الوطني والمقرر عقدها الثلاثاء المقبل والمخصصة لمناقشة سياسة وزارة التربية والتعليم.

وكانت الدكتورة أمل القبيسي رئيسة لجنة التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة في المجلس الوطني الاتحادي قد اكدت ان الحلقة النقاشية تهدف الى تحقيق المشاركة الفعلية من قبل جميع فئات المجتمع، في طرح آرائهم ومقترحاتهم حول قطاع التربية والتعليم، مشيرة الى اهمية توسيع المشاركة من قبل جميع فئات المجتمع في طرح آرائهم ومقترحاتهم حيال مختلف القضايا الوطنية والتي من اهمها التربية والتعليم.

وقد حدد المجلس عدة محاور رئيسية لمناقشة سياسة وزارة التربية والتعليم تتعلق بقضايا المعلمين خصوصا انخفاض نسبة المعلمين المواطنين في الهيئات التعليمية والفنية والإدارية والتدريب والتطوير المهني، اضافة الى الاتجاهات المستقبلية للتوطين والإحلال وصولا الى الكادر المالي والصعوبات المالية التي تعترض عملية التوطين، وكذلك الخطط التعليمية والمناهج الدراسية وسياسة التعليم الخاص ومراقبته ونظم الامتحانات ومنهجية تطوير المناهج مع التطرق الى كفاءة المعلمين التدريسية ومستواهم الأدائي، ونقص عدد المكتبات والمختبرات التعليمية في العديد من المدارس واستخدام تقنية المعلومات، ومعايير تقييم الأداء عند المدارس والإداريين والمعلمين والطلاب والمدارس النموذجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال