• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  10:17     شرطة بنجلادش تبحث عن عائلة المشتبه به في تفجير نيويورك         10:32    إجازة رأس السنة الميلادية للحكومة الاتحادية يومي 31 ديسمبر و1 يناير        11:00     مسؤول أمريكي: روسيا تسعى لتنصيب فاروق الشرع رئيساً مؤقتاً لسورية     

مصرع جنود دوليين ومدنيين في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مايو 2007

عواصم، وكالات الأنباء: قتل 16 شخصاً أمس في حوادث متفرقة في أفغانستان. فقد أعلنت قوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان (إيساف) إن ثلاثة جنود تابعين للقوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) قتلوا وأصيب 15 آخرون في أربعة حوادث. ورغم أن ''إيساف'' لم تحدد جنسية الجنود، إلا أن وزارة الدفاع البريطانية قالت إن أحد جنودها قتل في اشتباك بأسلحة صغيرة خلال حراسة نقطة تفتيش قرب جارمسير بإقليم هلمند بجنوب أفغانستان. وقالت الوزارة إن مجموعة تضم ما بين ثمانية وعشرة من مقاتلي حركة طالبان هاجموا نقطة التفتيش وأطلقوا النار على الجندي الذي كان يتولى حراسة مدفع رشاش، ما أدى إلى إصابته. وتوفي الجندي في وقت لاحق متأثراً بجروحه في مستشفى تابع للجيش البريطاني. وأشارت الوزارة إلى أن الاشتباك استمر عند نقطة التفتيش ما دفع القوات البريطانية إلى طلب دعم جوي من القوات الهولندية التي ألقت قنبلة تزن 225 كيلوجراما على موقع مقاتلي حركة طالبان. كما قالت إيساف إن جندياً أسترالياً أصيب بجراح طفيفة في تفجير انتحاري بإقليم أورزوجان جنوب البلاد. وقالت وزارة الدفاع الاسترالية إن جنديين أفغانيين أصيبا أيضاً وقتل المفجر خلال الهجوم الذي استهدف نقطة تفتيش أسترالية شمال قاعدة عسكرية هولندية في تارين كوت. وقال قائد القوات الجوية الأسترالية مارشال هوستون: ''هذا الهجوم هو الأول من نوعه ضد الجنود الأستراليين''. وأشارت إيساف إلى وقوع خسائر بشرية في صفوفها خلال عمليات غير قتالية، حيث عثرت على جندي مقتول في جنوب أفغانستان، فيما قتل آخر وجرح ثالث شمال البلاد.

وإلى ذلك، أكد مسؤول أفغاني أن ما لا يقل عن 13 مدنياً قتلوا في غارة شنتها قوات تقودها الولايات المتحدة وهي تقاتل طالبان ليرتفع بذلك عدد القتلى بين المدنيين الأفغان في مثل هذه الغارات هذا الأسبوع إلى 70 قتيلا. وقال عضو المجلس الاقليمي جنان جولزاي أن المدنيين قتلوا في قصف لمنطقة ماروف في إقليم قندهار الجنوبي القريب من حدود باكستان.

وذكر غلام فاروق وهو من سكان المنطقة ان المدنيين كانوا مسافرين في ثلاث عربات على نفس الطريق الذي تسلكه قوات التحالف قرب بلدة سبين بولداك حين تعرضت قوات التحالف لنيران طالبان. وقال ان 13 مدنياً لقوا حتفهم حين استدعيت الطائرات الحربية لقوات التحالف لقصف المنطقة اثناء فرار مقاتلي طالبان.

وأعلن المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو للصحافيين ''إن مسألة الضحايا المدنيين تشكل قلقاً كبيراً ومستمراً''.

وأعلن مسؤول عسكري أميركي أن الجيش الأميركي فتح تحقيقا حول المعلومات التي أفادت أن حوالى 50 مدنياً قتلوا في معارك بين القوات الأميركية وعناصر حركة طالبان في أفغانستان.

إلى ذلك استقل الرئيس الافغاني حامد قرضاي وزير الداخلية الباكستاني أفتاب شيرباو في كابول حيث بحثا تعزيز الأمن على حدود البلدين لمنع تسلل الإرهابيين.