• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

زيادة التداول في بورصة دبي للذهب والسلع بنسبة 41%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

بالتزامن مع احتفال بورصة دبي للذهب والسلع بالذكرى السنوية العاشرة على تأسيسها في 21 نوفمبر، عكست أحجام التداول المميزة النجاح الكبير الذي حققته البورصة على مدى عقد من الزمن. وسجلت البورصة في شهر نوفمبر 2015 نمواً إجمالياً شهرياً بلغ 41% مقارنة بشهر نوفمبر من عام 2014، وبمعدل نمو تراكمي بلغ 23% في أحجام التداول على أساس سنوي. كما ساهم الاهتمام المفتوح القوي، والنمو المتنوع في مختلف فئات الأصول بالنجاح الكبير الذي شهده هذا الشهر، مع متوسط اهتمام مفتوح يومي بلغ 96,011 عقد. ويعتبر الابتكار في المنتجات مسألة جوهرية في استراتيجية بورصة دبي للذهب والسلع، وفي هذا السياق، فإنها تعتزم إطلاق عقود الذهب الفورية في 14 ديسمبر الجاري، بالإضافة إلى عقود اليوان الصيني الآجلة في 18 ديسمبر من الشهر نفسه، مما سيوفّر إمكانية الوصول إلى سوق العملة الصينية لمشاركي البورصة. ومع إنجاز مثل هذه المشاريع وغيرها من العروض الواعدة في المستقبل المنظور، تعزز بورصة دبي للذهب والسلع مكانتها كمركز تجاري عالمي قوي مساهم في التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات العشر على إنشائها.

وكانت بورصة دبي للذهب والسلع قد افتتحت الفصل الأول من مؤتمر الشرق الأوسط العالمي للعقود الآجلة والخيارات 2015 في 19 نوفمبر الفائت، الذي شهد حضور أكثر من 200 مندوب من قطاع المشتقات، مما يعزّز مكانة منطقة الشرق الأوسط، باعتبارها منطقة رئيسية لتداول المشتقات، إلى جانب المراكز العالمية المرموقة مثل بورصة لندن، وبورصة شيكاغو، وبورصة سنغافورة. وفي تعليقه على احتفال البورصة بالذّكرى العاشرة على تأسيسها، قال جاورانج ديساي الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، «إنه شهر مميز بالنسبة لنا، ليس فقط لأنه وقت ننظر فيه إلى الماضي ونفكر مليّاً في العديد من الإنجازات الرائعة التي حققناها، بل لأنه أيضاً وقت نتطلع فيه للأمام مستشرفين المستقبل القادم. ونحنُ في غاية الحماسة ونأملُ مواصلة تمهيد الطّريق لتحقيق تنمية الأسواق على صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وعلى الصعيد العالمي أيضاً». وتعد شركة دبي لمقاصة السلع (DCCC) المملوكة بالكامل لبورصة دبي للذهب والسلع، التي تعمل كدار مقاصة خاصة بالبورصة، شركة المقاصة الوحيدة في المنطقة التي تملك مرافق مقاصة محلية. وفي الوقت الحالي، الذي تشهد فيه المنطقة والعالم حالة عدم تيقن اقتصادي وتقلّبات عالمية، توفّر بورصة دبي للذهب والسلع بالتعاون مع هيئات تنظيمية اتحادية ومحلية، أسواقاً آمنة وجذابة للمستثمرين في المنطقة.

يذكر أن بورصة دبي للذهب والسلع فازت بالعديد من الجوائز في منتديات عالمية مثل «رابطة صناعة العقود الآجلة» ومجلة FOW، بما في ذلك جائزة أفضل بورصة سلع عالمية لعام 2012 و2013 من قبل مجلة «جلوبال بانكينج آند فاينانشال ريفيو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا