• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«تنظيم الاتصالات» توقع على وثائق استخدام مدارات السواتل الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة بوفد رفيع المستوى، ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والقوات المسلحة، ووزارة الداخلية، ومشغلي الاتصالات بالدولة، وهيئة الطيران المدني، ومركز الشيخ محمد بن راشد للفضاء، والبعثة الدائمة للدولة بجنيف، في المؤتمر المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2015 وشهد المؤتمر في ختامه، توقيع وفد الهيئة والوفود الأخرى على الوثائق الختامية التي تعدل لوائح الراديو، وهي المعاهدة الدولية التي تحكم استخدام طيف الترددات الراديوية ومدارات السواتل، بحسب بيان صادر أمس عن الهيئة. وفي معرض تعليقه على هذه المشاركة، قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: «إن المشاركة في الفعاليات والمحافل الدولية المتنوعة تعكس الإطار التنموي الشامل الذي تتبناه الهيئة، ويسلط الضوء على مساهمة الهيئة ودورها المحوري في تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على الصعيد الإقليمي والدولي».

ومن المواضيع الحساسة التي تناولها المؤتمر أيضاً أنظمة الطائرات بدون طيار، والتي ستعمل مع المحطات الساتلية الثابتة في ترددات مختلفة حيث فتح المؤتمر المجال لقيام منظمة الطيران المدني الدولي بوضع معايير عالمية لأنظمة الطائرات بدون طيار وحدد الشروط التنظيمية التي يمكن تطبيقها على هذه الأنظمة دولياً.

وتم التوصل أيضاً إلى اتفاق بشأن توزيع طيف الترددات الراديوية للتتبع العالمي للرحلات الجوية في الطيران المدني من أجل تحسين السلامة. وسيسمح ذلك بالإبلاغ عن موقع الطائرة المجهزة بهذه الأنظمة في أي مكان في العالم، بما في ذلك المحيطات والمناطق القطبية، وغيرها من المناطق النائية.

ووافق المؤتمر أيضاً على توفير الطيف الترددي (4200 - 4400 ميجاهيرتز) للأجهزة اللاسلكية داخل الطائرة لكي يتسنى الاستعاضة بأنظمة لاسلكية عن أنظمة التوصيل السلكية ثقيلة الوزن والباهظة الثمن المستعملة في الطائرة. ومنح المؤتمر توزيعات جديدة للخدمة المتنقلة الساتلية البحرية، وذلك لإتاحة تطبيقات جديدة لأنظمة التعرف الأتوماتي، بغية تحسين الاتصالات الراديوية البحرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا