• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بوش ينتقد الدول القامعة للحرية الصحفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مايو 2007

واشنطن - ا ف ب: انتقد الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة الصين وكوبا ومصر كوريا الشمالية وروسيا وسوريا وفنزويلا ودولاً أخرى بسبب تضييقها أو اعتدائها على وسائل الإعلام الإخبارية. وأعلن بوش في تصريح بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ''ما من وسيلة إعلام مستقلة مسموح بها في دول مثل كوبا وكوريا الشمالية ومن يحاول العمل مراسلاً غالباً ما يتعرض للسجن''. وأضاف أن ''القوانين القمعية تقيد الصحافيين وتمنع حرية التعبير في دول مثل بيلاروسيا وبورما (وميانمار) وإيران وليبيا وسوريا وفنزويلا وزيمبابوي''. وتابع ''ندين المضايقات والتهديدات الجسدية والملاحقات التي تعرض لها الصحافيون بمن فيهم اصحاب المدونات والمراسلون عبر الإنترنت في الصين ومصر وتونس وفيتنام وندين جرائم قتل الصحافيين التي لم يكتشف مرتكبوها في لبنان وروسيا وبيلاروسيا''. وأضاف ''في المجتمعات غير الديموقراطية حيث تمارس الحكومات القمع وتزور وتتلاعب بالأخبار وتراقب وسائل الحصول عليها، يقف الصحافيون في الخطوط الأمامية في معركة الشعب للحرية. هذا الخطر الذي يواجهه الصحافيون قد يكون كبيراً وحتى مميتاً''. وأوضح الرئيس الأميركي ''الولايات المتحدة تعتبر أن حرية الصحافة هي إحدى أهم الحقوق السياسية الأساسية وعنصر لا بد منه في المجتمعات الحرة''.