• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

على هامش فعاليات «دبي للتسوق»

فارس كرم وحاتم العراقي يفتتحان حفلات «ليالي المهرجان الغنائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أحيا كل من الفنانين فارس كرم وحاتم العراقي أولى حفلات «ليالي المهرجان الغنائية»، إحدى الفعاليات الرئيسية التابعة لمهرجان «دبي للتسوق»، التي تنظم بالتعاون مع إعمار و«روتانا» للصوتيات والمرئيات، والتي بدأت مع انطلاقة المهرجان يوم الخميس الماضي 2 يناير 2014، وذلك في منطقة برج بارك بالقرب من برج خليفة.

تفاعل الحضور مع الألحان العراقية واللبنانية بصيحات التشجيع والتصفيق، حيث بدأ فارس الفقرة الغنائية الأولى، والتي قدم فيها أجمل أغانيه التي جذبت قلوب كل محبيه، وتميزت تفاعلات الجمهور باستعراضات الدبكة اللبنانية على أنغام الطبلة التي رافقت كرم طوال السهرة، أما حاتم العراقي بمجرد أن اعتلى خشبة المسرح لبدء فقرته، تعالت أصوات الجمهور هاتفة باسمه ومرحبه بحضوره، وأدى أجمل أغانيه القديمة والجديدة، وسط حماس وتفاعل كبير من قبل الجمهور.

وتقدم الفنانان بالشكر للجمهور ولمنظمي مهرجان دبي للتسوق الذي اعتاد دوماً استقدام الفنانين والمطربين من مختلف الدول العربية، لتلبي أذواق جميع مقيمي وزوار دبي، والتي امتازت بإتاحتها الفرصة للجميع لحضور حفلات نجومهم المفضلين، وتلوين حياتهم بلحظات رائعة ومميزة طوال أيام المهرجان التي تمتد من 2 يناير وحتى 2 فبراير2014 .

وتأتي ليالي المهرجان الغنائية ضمن أكثر من 150 فعالية يقدمها مهرجان دبي للتسوق لزواره على مدى 32 يوماً، والتي تمثل مفهوم شعار المهرجان منذ اليوم الأول لانطلاقته عام 1996، «عالم واحد.. عائلة واحدة»، والتي تهدف إلى كسب ثقة الجمهور، وإمداده بتجربة فريدة تحفر في ذاكرتهم من خلال الفعاليات والعروض المتنوعة التي تلبي كافة رغباتهم وأذواقهم، خصوصاً وأن أسعار التذاكر رمزية مقارنة بالحفلات الفنية الأخرى.

يذكر أنه من المقرر أن يشارك في حفلات ليالي المهرجان الغنائية لهذا العام العديد من النجوم مثل «فنان العرب» محمد عبده الذي يحيي حفله في المكان ذاته يوم الخميس المقبل 9 يناير، والفنان رابح صقر والفنانة ديانا حداد يوم 16 يناير والفنان محمد منير يوم 24 يناير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا