• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

أوليفر في خبر "كان"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مايو 2007

جرى إبلاغ أوليفر كان حارس مرمى وقائد فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم بأن يتمتع بالراحة بعيدا عن الملاعب في مطلع الأسبوع ولكن المدير الفني أوتمار هيتزفيلد أكد أن حارس المرمى المخضرم لا يزال الحارس الأساسي للفريق في الموسم المقبل.. ولن يتواجد أوليفر أيضا على مقعد البدلاء في المباراة التي يخوضها بايرن ميونيخ أمام بوروسيا مونشنجلادباخ اليوم في الدوري الألماني (بوندسليجا) وإنما ستكون حراسة مرمى بايرن ميونيخ من نصيب الحارس الاحتياطي مايكل رينسينج ''22 عاما''.

وقال هيتزفيلد ''قررت أن أوليفر يمكنه البقاء في منزله وأن يحصل مايكل رينسينج على فرصته للعب 90 دقيقة كاملة مجددا. وسيتواجد بيرند دريهر ''40 عاما''، مدرب حراس المرمى ببايرن ميونيخ، على مقعد البدلاء كحارس مرمى احتياطي لرينسينج في مباراة اليوم التي لا تحظى بأهمية كبيرة سواء لبايرن ميونيخ أو لمونشنجلادباخ.

وكانت آخر مشاركات رينسينج مع بايرن ميونيخ في المباراة التي تعادل فيها الفريق مع ميلان الإيطالي 2/2 في ذهاب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا وذلك عندما كان أوليفر موقوفا. ومع ذلك قال هيتزفيلد إن أوليفر لا يزال حارس المرمى الأساسي للفريق في الموسم المقبل. وقال أوليفر، الذي اعتزل اللعب الدولي عقب انتهاء كأس العالم 2006 الذي شهد إشراك ينز ليمان حارسا أساسيا للمنتخب الألماني بدلا من أوليفر كان، إنه لا يعتزم اقتسام حراسة مرمى بايرن ميونيخ في الموسم المقبل مع رينسينج.

وصرح أوليفر كان في الشهر الماضي قائلا ''من الواضح أن مايكل (رينسينج) لاعب موهوب. إن وقته سيأتي ، ولكنني مرتبط بعقد حتى عام 2008 وطالما أستطيع تقديم أداء فوق المتوسط فلا أعتقد أنه سيكون هناك مجالا للنقاش (بشأن سياسة المداورة في حراسة المرمى) لأنه لا يوجد سوى القليل من الحراس الشبان في الأندية الأخرى يقدمون أداء جيدا. وقال نادي بايرن ميونيخ إن الفريق سيجرى فحصه بعناية لإعداده للموسم المقبل. وسيحصل عدد من اللاعبين المغمورين على فرص أخرى بعد غد السبت للكفاح من أجل حجز أماكن لهم بالتشكيل الأساسي وذلك في ظل غياب ويلي سانيول ولوكاس بودولسكي وباستيان شفاينشتايجر وأوين هارجريفز بسبب الإصابات وكذلك غياب مارك فان بوميل وحسن صالح حميديتش الموقوفين. وبعد تلقي بايرن ميونيخ هزيمتين متتاليتين في البوندسليجا أصبح من الواجب عليه أن يحفظ ماء وجهه في المباراة أمام مونشنجلادباخ الذي أصبح هبوطه لدوري الدرجة الثانية شيئا شبه مؤكد. وقال هيتزفيلد ''أتوقع أن يقدم الفريق عرضه وهو فخور بأن الجميع يدركون أننا لدينا 13 مليون مشجع. حتى لو لم نلعب جيدا يجب أن نقدم كل ما بوسعنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال