• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

التحالف يقيّم معلومات عن مقتل مدنيين بضرباته وتركيا تتمسك بـ «المناطق الآمنة»

غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز قبالة سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

عواصم (وكالات)

وصلت غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز إلى الجزء الشرقي من البحر المتوسط، واقتربت من الساحل السوري أمس، بينما أعلن الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن أنه في صدد تقييم صحة التقارير التي أفادت بمقتل 26 مدنياً، إثر ضربات جوية شنها على قرية الخان شمال شرق سوريا ، وذلك بالتزامن مع إصرار تركيا على إقامة «مناطق آمنة» في شمال سوريا بشكل سريع.

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر عسكري روسي إن الغواصة الروسية «روستوف-أون-دون» وصلت إلى لساحل السوري المطل على البحر المتوسط، محملة بصواريخ «كاليبر» المضادة للسفن، وصواريخ كروز التي تستخدم في الهجمات البرية. وأفادت وسائل إعلامية روسية بن الغواصة التي تم بناؤها حديثا، قد استكملت اختبارات التحقق للانضمام لأسطول البحر الأسود الروسي في أكتوبر الماضي. ويعد هذا أول نبأ عن استخدام روسيا سلاحها البحري في حملتها في سوريا، وذلك منذ بدأت في في سبتمبر الماضي حملة عسكرية لدعم نظام بشار الأسد. من جهتها غادرت حاملة الطائرات الفرنسية «شارل ديجول» شرق البحر المتوسط متوجهة إلى الخليج، حيث ستتولى قيادة القوة البحرية للتحالف الذي يتصدى لتنظيم «داعش»، كما أعلن الجيش الفرنسي أمس.

وذكرت قيادة الجيوش في بيان أن المجموعة البحرية الجوية المؤلفة من حاملة الطائرات وسفن حماية، عبرت قناة السويس بعد أسبوعين من العمليات ضد تنظيم «داعش» في سوريا والعراق. إلى ذلك قال الكولونيل ستيف وارن، المتحدث باسم الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن، أمس: إن التحالف بصدد تقييم مدى صحة التقارير التي أفادت بمقتل 26 مدنياً، إثر ضربات جوية شنها على قرية الخان في شمال شرق سوريا.

وأضاف: «في كل مرة نتلقى معلومات حول احتمال وقوع خسائر بشرية في صفوف المدنيين، نجري دائماً تقييماً لمصداقية هذه المعلومات»، وتابع: «إذا وجدنا أن المعلومة ذات مصداقية، نجري تحقيقاً وننشر نتائجه». وحسب وارن، من السابق لأوانه تحديد الوقت الذي تتطلبه عملية تقييم مصداقية المعلومات، موضحاً «كل ما لدينا الآن هو تصريح اطلعنا عليه في الصحف، وهذا ليس كثيراً للبناء عليه»، لكنه أضاف: «إذا حصلنا على مزيد من المعلومات، إذا أرسل أحدهم لنا صوراً، أو اتصلت بنا أي من المجموعات لتزويدنا بمعلومات إضافية، فمن شأن ذلك أن يسرع عملية التقييم».

ونفذ التحالف الدولي 11 غارة جوية قرب ثلاث مدن، أصابت 10 وحدات تكتيكية وأهدافاً أخرى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا