• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مبخوت ينهي رحلة العلاج القصيرة في صربيا

مهدي يغلق تدريبات المنتخب قبل لقاء فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

قرر المهندس مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني، إغلاق التدريبات أمام وسائل الإعلام، وأكد مترف الشامسي مدير المنتخب أن الجهاز الفني يؤيد عزل لاعبي «الأبيض» بشكل كامل، خلال الفترة القادمة، والتي تحتاج إلى تركيز جهودهم في التدريبات قبل مباراة فلسطين يوم الخميس المقبل في تصفيات آسيا لنهائيات كأس العالم «روسيا 2018».

وبدأ سريان قرار غلق التدريبات بداية من أمس، ويتواصل حتى غد، على أن يُسمح للإعلام متابعة المران الرئيسي، ولمدة ربع ساعة، باستاد محمد بن زايد مساء بعد غد،ويسعى مهدي علي للوصول باللاعبين إلى أقصى درجات الجاهزية الفنية والذهنية.من ناحية أخرى، عاد علي مبخوت نجم المنتخب الوطني مساء أمس من صربيا بعدما خضع إلى جلسات علاجية مكثفة للتخلص من آثار التمزق العضلي الذي تعرض له خلال مباراة الجزيرة أمام الهلال السعودي بدوري أبطال آسيا الثلاثاء الماضي.

وينتظر أن يطلع الجهاز الطبي للمنتخب اليوم على تفاصيل رحلة العلاج التي أشرفت عليها الطبيبة الصربية مارينا، والتي تعتبر الأفضل في العالم على صعيد تسريع عملية العلاج من الإصابات العضلية، وينتظر أن يظهر مبخوت في مران اليوم باستاد مدينة زايد، بعد الخضوع لفحص آخر للتأكد من تحسن حالته الصحية، علماً أن الشواهد كافة تؤكد عدم قدرته على خوض مباراة فلسطين مساء الخميس المقبل باستاد محمد بن زايد، لكن تبدو الفرصة متاحة أمامه للمشاركة في مباراة السعودية على الملعب ذاته يوم 29 أبريل الحالي.

ودخل لاعبو المنتخب الوطني أمس مرحلة التحضير الخططي لمباراة فلسطين، وللمرة الأولى يكتمل عقد «الأبيض» في التدريبات الجماعية، فيما خضع إسماعيل مطر لتدريبات خاصة للتخلص من الشد العضلي الذي تعرض له مؤخراً، على أن يدخل التدريب الجماعي اليوم

من جانبه، وصف ناصر اليماحي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المرحلة الحالية من تصفيات كأس العالم بالمنعطف المهم للجيل الحالي من لاعبي المنتخب الوطني الذين ينشدون التأهل إلى الدور الحاسم، مؤكداً أن الجميع يدركون أهمية هذه الفترة في مسيرة الكرة الإماراتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا